الرئيسية | جمال | الحمل أسهل … بالغذاء السليم والرياضة

الحمل أسهل … بالغذاء السليم والرياضة

الحمل بحد ذاته ليس مرضا ولكنه وظيفة فسيولوجية مهيأ لها جسم المرأة منذ بداية التكوين، فهو مرحلة طبيعية تمر بها المرأة، وتلعب كل من الغذاء السليم والرياضة دوران مهمان في صحتها هى وجنينها فلتتعرفين معنا على العادات الصحية السليمة ليكتمل حملك وولادتك بدون متاعب ..

 

غذاء الحامل: 

 

– يلعب الغذاء المتوازن دورا مهما في صحة الحوامل، ويعتبر عامل اساسي يساعد على ولادة سهلة لطفل يتمتع بصحة جيدة وخلال فترة الحمل تحدث كثير من التغيرات الفسيولوجية والكيميائية والهرمونية في جسم المرأة، والتي بدورها تؤثر على احتياجات الجسم الغذائية، وعلى كفاءة الجسم في الاستفادة من هذه العناصر الغذائية وتشمل تلك التغيرات زيادة في كمية الدم مما يؤدي إلى زيادة الاحتياجات من الحديد وزيادة في حجم ووزن الثدي والرحم ، وانخفاض في إفراز الحامض المعدي مما يقلل من امتصاص الحديد والكالسيوم، مع زيادة إفراز بعض الهرمونات مما يزيد الإحتياج لبعض المعادن بالإضافة إلى نمو الجنين نفسه. لذلك نقدم لكى مجموعة توصيات بالزيادة في العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة الحامل

 

– تناول حبوب الحديد طوال فترة الحمل ولمدة شهرين إلى ثلاثة بعد الولادة بحيث تغطي التغيير في الاحتياجات الغذائية بالنسبة لفترة الحمل وذلك بالطبع مع متابعة الطبيب الخاص بك وعند الولادة من المفترض أن يكون لدى الطفل مخزون من الحديد يبقى معه لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر، وهذا الحديد يحصل عليه المولود من مخزون الحديد لدى والدته

 

– فى فترة الحمل يزداد احتياج المرأة الحامل للفيتامينات بصورة عامة وخاصة فيتامين دي (D)، وفيتامين سي (C) والفولاسين ويمكن الحصول علي تلك الفيتامينات بتناول الألبان المدعمة بفيتامين دي (D) فكل لتر من هذا ا لحليب يحتوي على 10 ميكروجرامات، هذا بالإضافة إلى ما يتكون من الفيتامين نتيجة تعرض الجلد لأشعة الشمس وبالنسبة للفولاسين “وهو أحد مكونات فيتامين (بي) المركب” ، فيزيد احتياج المرأة الحامل له حيث إنه يدخل في تكوين الأحماض النووية وقد بدأ العلماء في توضيح أهمية تناول كمية كافية من الفولاسين أثناء مراحل تكوين الجنين الأولى فعدم تناول الأم الكمية قبل وأثناء مرحلة تكوين الجنين الأولى يؤدي إلى تشوهات خلقية للجنين وخاصة عدم انغلاق الحبل الفقري للجنين، ولذلك لابد من زيادة تناول الحامل للأطعمة الغنية بهذا الفيتامين مثل السبانخ والخضروات الخضراء الأخرى والكبد ، أما بالنسبة إلى فيتامين سي (C) فإنه أيضاً يساعد على امتصاص الحديد من الأمعاء، ويوجد فيتامين سى فى الفواكه الحمضية مثل البرتقال واليوسفي كذلك هناك حاجة كبيرة إلى المعادن التي تقوم ببناء الهيكل العظمى، وهي: الكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم خلال فترة الحمل

 

– وبالنسبة للحوم فتفضل اللحوم البيضاء مثل الأسماك والدواجن حيث تمد الحامل بالبروتين بالإضافة إلى الحديد والزنك، والبقوليات تمد الحامل بالبروتينات أيضا الخضروات والفواكه تزود الحامل بالفيتامينات والمعادن والألياف مهمة جدا للحامل لتجنب الإمساك

 

 

رياضة الحامل:

بسبب التعب تهمل السيدة الحامل إهتمامها بلياقتها ولكن هذا خطأ كبير فبالعكس يفترض إهتمام المرأة بجسدها وممارستها للرياضات المخصصة للحوامل كونها مفيدة لها ولطفلها وتقلل نسبة احتياجها للولادة القيصرية وتعدل المزاج وتقلل نسبة الإصابة بالاكتئاب وتمنح المرأة الصفاء الذهني وتجعلها تتمتع براحة تامة أثناء النوم دون أرق ولكن يجب أخذ الحذر عند ممارسة الرياضة خلال أول ثلاثة شهور من الحمل أو في حال تعرضها لمشكلات صحية

 

– من التمارين الهامة للحامل تمارين تقوية العضلات، حيث تحافظ العضلات القوية على شكل الثدي وقوام الجسم من التغيرات التي تطرأ على الجسم بسبب زيادة الوزن

 

– أيضا تمارين المرونة والشد أثناء فترة الحمل تساعد على المحافظة على الجسم والقوام، كما تساعد تمارين الشد على تقوية عضلات الظهر، وبذلك تقلل لها من الشعور بآلام الظهر المصاحبة للحمل

 

– كذلك يفضل أن تمارس الحامل تمارين القوة لعضلات البطن والأرداف، حيث تساعد في تسهيل دفع الجنين أثناء عملية الولادة

 

– ولابد ألا تهملى رياضة المشى والتى تساعد على تخفيف الأعراض المزعجة المصاحبة للحمل كالإمساك والغثيان والقيء والشد العضلي وآلام ارتخاء أربطة الحوض وآلام الظهر، واضطرابات الأمعاء والدوالي

 

 

popupsunsense