الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | الحسد والتمائم في المجوهرات

الحسد والتمائم في المجوهرات

دائما ما ندفع الحسد بارتداء بعض أنواع المجوهرات أو التمائم على اعتقاد منا أنها تدفع الحسد والشرور وتجلب الحظ.

 

 

 

الكف أو الخمس أصابع

النساء يعتقدون في استخدام الحلي التي على شكل كف اليد لمنع الحسد ولا يعلمن أصل هذا الموضوع الذي يعود إلى طقوس السحر التي تؤمن بأن لكل عدد ولكل حرف خواص، وأن العدد خمسة وكف اليد بها ذبذبات طاقة الدفاع وهي التي تمنع الأذى عن جسم الإنسان أو ما يخصه إذا ما وضعت في وجه الحسود.

 

 

اللون الأزرق

أما سر اللون الأزرق فيعود إلى اعتقاد قدماء المصريين في ثلاثة ألوان، وهي الألوان السائدة في حليهم، الأحمر والأخضر والأزرق، وكان كل لون يرمز لشيء فالأحمر يرمز لحمرة الدم الذي يجري في العروق ويمنح الحياة والنشاط والأخضر يرمز إلى خضرة الزرع الذي يوفر خيرات الأرض من حبوب وثمار وخضراوات، واللون الأزرق مرتبط بزرقة السماء التي تسبح فيها الشمس رمز الإله رع عند المصريين القدماء وتعيش فيها الآلهة وتحمي الإنسان وتباركه.

 

 

الأحجار الكريمة

لا تزال هناك بعض الشعوب، مثل شعب إيران، والهند والصين يسود بينهم اعتقاد كبير بأن حجر الجاد يقي صاحبه خطر الإصابة من أمراض القلب، وأن حجر الفيروز يبعد عن صاحبه الكثير من المخاطر والشرور·

أما في بلاد النوبة فيتزين الرجال بخاتم به فص أبيض من الأحجار الكريمة، يعتقدون أنه يقي صاحبه من لدغ العقارب.

 

 

التمائم

قديماً أمن قدماء المصريين بأن للحلي قوى وآثارا سحرية إلى جوار وظيفتها في الزينة، فاتخذوا من الحلي تمائم يعلقونها على مختلف أجزاء أجسادهم، فنجد في كتاب “مجوهرات الفراعنة” أن الحلي التي كانت تستخدم لتزيين العنق كان تعد كتعويذة يستخدمها الإنسان البدائي ليقي نفسه من القوى الخفية الموجودة في الطبيعة، والتي كان يعتقد أنها ترسل عليه الأعاصير، والفيضانات والبراكين والزلازل، وتصيبه بالأمراض.

واختلفت التمائم باختلاف الغرض المعلقة من أجله، فهناك تمائم للأحياء، وأخرى للأموات، وتمائم للوقاية من الأمراض وأخرى للوقاية من السحر والحسد والغرق.

واختلفت أنواع الحلي المستخدمة حسب اختلاف الحالة الاجتماعية، فالأغنياء استخدموا الحلي المصنوعة من الذهب والأحجار الكريمة، بينما استخدم العامة الخرز المصقول·

 

 

popupsunsense