الرئيسية | اختيار ايف | جمهور كاثرين زيتا جونز يسخر من إطلالتها في حفل الجولدن

جمهور كاثرين زيتا جونز يسخر من إطلالتها في حفل الجولدن

إذا استطاع أحدهم أن يتواجد في حفل الـجولدن جلوب، وأن يسلّط الأضواء عليه عند مروره على السجادة الحمراء، فهي ليست سوى الممثلة كاثرين زيتا جونز .

فبفستانها الأحمر الطويل، تألّقت هذه الممثلة الويلزيّة البالغة من العمر 45 سنة، ولا يمكن لأحد أن ينكر بأنّ خيارها هذا كان مناسباً تماماً لها في هذه الأمسية، إذ عكس سواد لون شعرها مقارنةً ببشرتها البيضاء الفاتحة.

مدعوّة لتقدّم جائزة خلال هذا الحفل، لم تتميّز كاثرين بفستانها فحسب، بل وأبهرت الموجودون بأقراطها التي اتّخذت شكل الوردة والتي قيل أنّها ساوت حوالى 18 كلغ من الذهب الأبيض الممزوج بالألماس، بالإضافة إلى مكياجها الناعم الذي سلّط الضوء على نعومة وجهها وملامحها الطبيعيّة.

لكن للأسف لم تكن زيتا جونز تدرك بأنّها لن تفلت من تعليقات روّاد الإنترنت على مواقع التواصل الإجتماعي، هم الذين وصفوا فستانها وإطلالتها هذه براقصة الفلامنكو الموجودة على هذه المواقع وعلى تطبيق واتساب، والتي غالباً ما نستخدمها عندما نريد التعبير عن سعادتنا وفرحتنا بشيءٍ ما.

هذا ولم يتردّد بعض المعلّقين في نشر صورة لها وهي ترقص مثل الرسم التعبيري، ومُحاطة، بفضل برنامج الفوتوشوب، بهذه الراقصة التي ترتدي فستاناً أحمر أيضاً، والتي يُطلق عليها إسم Emoji.

ومن الجدير ذكره أنّ كاثرين وصلت إلى هذا الحفل لوحدها، على الرغم من الإشاعات التي طالتها عن تصالحها مع زوجها مايكل دوغلاس وأنّ الأمور عادت إلى مجراها بينهما.

ولكنّها بالطبع استطاعت أن تحظى في نهاية المطاف برفقة جيّدة مع ألمع وجوه الشاشة الأميركيّة، كهيلين ميرين وفيولا ديفيس وجين فوندا.

ومن الجدير ذكره أنّ هذه النجمة العالميّة بدت مرتاحة وجاهزة لموسم الجوائز، بعد أن أمضت الأشهر الماضية وهي تصوّر مشاهد من فيلمها الجديد Dad’s Army في بريدلينغتون، يوركشاير.

وفي هذا العمل الجديد الذي هو من إخراج أوليفييه باركر، تلعب كاثرين دور الصحافيّة روز وينترز، إلى جانب كل من توبي جونز بشخصيّة الكابتن ماينوارينغ وبيل ناي بدور الرقيب ويلسون وبليك هاريسون بدور بايك والسير مايكل جامبون بدور غودفري ودانيال مايس بدور واكر والسير توم كورتيناي بشخصيّة العريف جونز وبيل باترسون بدور فرايزر.

 

popupsunsense