الرئيسية | جمال | الجمال بالنوم

الجمال بالنوم

واجهتني حيرة شديدة فأنا برغم التزامي بكل ما يتوجب الاعتناء بالجلد والبشرة إلا أنني لا أزال أعاني من لونا باهتا وبقع بنية وهالات سوداء حول عيني. وفي أحد لقاءاتي بالدكتورة هويدا نصار -خبيرة التجميل- سألتها عن السبب علما بأنني أتغذى جيدا وكانت إجابتها لي مذهلة في بساطتها [نام].. فنصحتني بعدم السهر والنوم مدة لا تقل عن 8 ساعات يوميا…!

 

 

 

 

بالفعل النوم يتصل بالجمال بعلاقة وثيقة جدا، فهو أساس الحفاظ على البشرة والعين والشعر وبالتالي شكلك الجمالي ككل، فهو أرخص أنواع علاجات الجمال التي تقدمينها لجسمك.. لا كريمات.. لا أقنعة الوجه.. ولا كميات كبيرة من الماكياج فالنوم القليل يترك الجلد متعبا وباهتا كما أن الحرمان من النوم ليلا يرفع من مستوى الأدرينالين نهارا مما يسبب أضرارا كثيرة منها السمنة والشيخوخة المبكرة بسبب جفاف الجلد- تقشير البشرة.. ويجعل العيون باهتة.

 

 

 

كما أن قلة النوم تشعرك بالتوتر مما يؤدى إلى انكماش الشعيرات الدموية التي تزود الجلد بالمواد الغذائية والسوائل مما يسبب التجاعيد والشعر الضعيف.

ولا يقف الأمر عند هذا الحد لأن جفاف الجلد بسبب قلة النوم تؤدى إلى ظهور بقع بنية وزوائد.

 

 

 

تأثيره على العين

 

أما بالنسبة لتأثير قلة النوم على العين فهو يجعل الأجفان والجيوب تنتفخ مما يؤدى إلى تركز الدم غير المؤكسد تحت جلد العين الرقيق الذي يفتقر إلى طبقة دهنية تغطيه، مما يسبب الهالات السوداء حول العين، بالإضافة إلى اختلال نظام الهرمونات السكرية في الجسم، أما في حالة النوم فترات كافية للجسم فإن الجسم يكون في أحسن حالاته.

 

 

حيث تكون العضلات والجهاز الهضمي في فترة راحة أثناء النوم، كما أن خلايا الدم تعمل على تحميل المواد الغذائية لخلايا الجلد مما يجعلها نضرة وحيوية، فالجلد يمدد نفسه خلال النوم، كما أنه يجعل الجسم يعمل وفق نظام متسق مما يخفض هرمون الإجهاد علاوة على أن أجسادنا تقوم ببناء احتياطي الطاقة لتنشيط الخلايا والأنسجة أثناء النوم حيث تنخفض حرارة الجسم ويقل حجم العضلات -وأخيرا اعلمي أن ساعة سهر ليلا تساوي ساعتين نهارا.

 

 

popupsunsense