الرئيسية | جمال | البهاق يحول بشرتك للونين

البهاق يحول بشرتك للونين

البهاق أو نقص الخلايا الصبغية في الجلد هو واحد من قائمة طويلة تحمل الأمراض المحيرة والتي لا يعرف سبب واضح.. وأيضا يكون من الصعب علاجها.. لكنها يتفوق عليهم في الخرافات التي التصقت به حيث علله البسطاء في تراثهم بأنه نتيجة لتناول أحد الأطعمة المكشوفة خاصة اللبن ومشتقاته وأحيانا الملح بعدما تم تسميه بواسطة [البورص] لذلك يطلقون عليه البرص.

د. إيمان إبراهيم آخصائية الأمراض الجلدية والتناسلية تكشف لنا حقيقة مرض البهاق أسبابه وأعراضه ومحاولات علاجه.

 

 

 

 

هو مرض جلدي شائع عند الكثير من الناس وهو غير ضار بالصحة أو معدى وهو من الأعراض الخاصة بالجهاز المناعي فهو يصيب الخلايا الصبغية في الجسم [الميلانين] فينتج عنه ظهور بقع بيضاء اللون خالية من صبغة الميلانين الموجودة في الجلد ولا يمكن أن نضع أيدينا على أسباب محدودة للبهاق فيمكن أن تكون الإصابة به بسبب الجينات الوراثية في العائلة أو نتيجة التعرض لصدمة عصبية ونفسية أو استخدام بعض المواد الكيميائية الصناعي لكن الأكثر احتمالية للإصابة به هو حدوث اضطرابات في الجهاز المناعي.

 

 

 

مناطق ظهوره

 

أما عن المناطق التي يمكن أن يظهر فيها البهاق فهي على حد قول الدكتورة إيمان إبراهيم.

أن يصيب أي جزء من أجزاء الجسم ولكن هناك أماكن هي الأكثر معرفة للإصابة به مثل الوجه والرقبة والصدر وجفن العين والبطن واليدين بين الفخذين والأعضاء التناسلية ويمكن أيضا أن يصيب فروة الشعر مما يؤدى إلى تغيير لون الشعر الطبيعي إلى اللون الأبيض.

 

 

ولعل مرض البهاق يختلف عن غيره من الأمراض الأخرى أنه ليس له علامات أو مبشرات تسبقه فهو يأتي فجأة مثل الضيف الثقيل وعادة لا يرحل أبدا إلا في حالات نادرة وإن كان المؤشر العام للبهاق يكون بظهور نقطة بيضاء فوق جفن البعض.

 

 

 

تأثيره على الصحة

 

وعموما فإن الذي قد لا يعرفه الكثيرون من حاملي مرض البهاق أنه ليس له تأثير مباشر على الصحة العامة باستثناء نقص المناعة والذي في الوقت نفسه يتطلب ضرورة إجراء بعض الفحوصات المخبرية للتأكد من الإصابة بالأمراض المصاحبة للبهاق مثل الأنيميا الخبيثة والثعلبة وأمراض الغدة الدرقية.

 

 

وأخيرا تقول الدكتورة إيمان إبراهيم أن البهاق ليس سجنا جلديا يمكس خلفه المريض طيلة حياته ولكن العلم قدم لك حلول للهروب نهائيا من وحمة البهاق، يأتي على رأسها العلاج بطريقة أشعة Puva هو عبارة عن استعمال عقار ليس سورالين Psoyaten يوضع على الجزء المصاب من الجلد ليجعل الجلد أكثر حساسية لاستقبال أشعة Puva الموجهة بموجات معينة لتقوم بتنشيط خلايا الميلانين الضئيلة الباقية التي لا تزال في الجسم ويتراوح عدد الجلسات من جلسة إلى 3 جلسات في الأسبوع.

 

 

أما الأسلوب الثاني في العلاج فيسمي [Minigraft] ويتم فيه زراعة خلايا صبغية طبيعية وسط البقعة البيضاء أو تطعيم الأماكن المصابة بجلد الجسم ويتم فيها أجزاء عملية حقن للصبغة المستخدمة لتحديد النوع المناسب وتستغرق هذه العملية بضع ساعات وبعدها يمكن للمريض الخروج في نفس يوم العملية وهذه العملية تحتاج إلى مهارة عالية وهي نادرة في مصر كما يوجد علاج آخر للبهاق بإزالة المتبقي من على الجلد بمركبات كيميائية معينة بشرط أن يكون تحت إشراف الطبيب وهي في حالة انتشار المرض في الجسم يتم إزالة اللون الطبيعي المتبقي ليصبح الجلد بأكمله بلون واحد.

 

popupsunsense