الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | البروش .. قطعة مجوهرات لا غنى عنها وخاصة هذا الموسم

البروش .. قطعة مجوهرات لا غنى عنها وخاصة هذا الموسم

هل لديك قطع بروش ضمن مجوهراتك؟ كثير من النساء ستكون إجابتها لا .. لأنهن يعتبرن البروش موضة قديمة لا يمكننا الإستعانة بها فى هذا الزمن .. ولكنه عاد بقوة فى السنوات الأخيرة ليثبت أنه الإكسسوار الذى لا ينقرض

معنى كلمة بروش

تعنى دبوس زينة مزخرف تم تصميمه ليعلق على ملابس النساء و يعتبر من أقدم الحلي المرصعة بالأحجار التي تزينت بها المرأة ويتم تصنيعه من الذهب او الفضة او حتى المواد البلاستيكية، وكانت أقرب بروشات معروفة منذ العصر البرونزي (Bronze Age) ، وهو عصر ظهور علم السبائك، وعبر التاريخ، تبقى التصميمات الأكثر ابتكارا، تلك التي ظهرت في العهد البيزنطي وتميزت بألوان متنوعة، تعكس الميول الشرقية التي طبعت تلك الحقبة، بينما شهد البروش في القرن السابع عشر استخدام الأحجار الكريمة بالحجم الكبير، ليتحول إلى شبه باقة من الورود المتراقصة على ألوان الجواهر المختلفة

كان البروش من الإكسسوارات الضرورية في النصف الثاني من القرن الماضي. وارتبط في أذهان الكثيرات بالستايل الكلاسيكي والتقليدي

وفي القرن الثامن عشر أخذ أشكالا جديدة، فمرة على شكل فراشات، ومرة على شكل زواحف أو حيوانات برية

ومع تطور تقنيات تطويع المعادن النفيسة، من قطع وحف ونحت، إلى الترصيع الدقيق بالأحجار الكريمة في القرن التاسع عشر، ازدهرت تصميمات البروشات، فجاءت مرصعة بالألماس والياقوت والزمرد والسفير واللآلئ، ومع الوقت أصبحت تحاكي توجهات الموضة، من حيث الحجم والشكل وتعدد الألوان

إستخدامات البروش

يستخدم البروش على أنه حلى للزينة (يوضع على الصدر او الكتف مثلا) فيمكنك أن تزيني به ياقة جاكيت عريضة أو ليشبك شئ (كمشبك للعباءات مثلا) ، أو تثبيت وشاحك العريض به على كتفك .. كذلك يمكن إستخدامه لتزيين الشعر فى تسريحات الشينيون مثلا

هذا الاهتمام الذي لا يختفي أبدًا بهذا الإكسسوار الصغير والثمين، ليس غريبًا، فهو ، حيث يعود استخدامه إلى العصر البرونزي، فقد حلّ آنذاك محلّ الخشب والعظام في عمليّة تثبيت الملابس

كيف ترتدى البروش

يعد البروش من القطع التي تخطف الأنظار، ويمكن بسهولة أن يغطي على وهج بقية الإكسسوارات، لذلك عند التزين به إحرصى على أن تكون باقى الحلي ناعمة، كسلسلة بسيطة أو خاتم أو ساعة أو اسورة .. وإليك أبرز النصائح لإستخدامه

– يفضل فى فترة النهار استخدام البروشات المرصعة بالأحجار نصف الكريمة، من خلال تزيين الجاكيتات والفساتين وحتى الوشاح الذي يلفّ الرقبة بها

– وفى فترة المساء والسهرات والحفلات يفضل استخدام البروش المرصع بالأحجار الكريمة، بتثبيته على فستان عند الكتف أو عند مستوى الخصر بشكل جانبي

– يمكنك إضفاء الفخامة على وشاح يلف الرأس، عبر تثبيت البروش بطريقة جانبية، ويفضل عندها التخلي عن التزين بالقرطين، كي لا تبدو الإطلالة مبالَغا فيها، كذلك جربيه على قبعة بسيطة ليحولها إلى قطعة جذابة تتماشى مع الموضة

– العروس أيضا يمكنها إستخدام بروش من الألماس واللؤلؤ لتزيين تسريحتها، ليتوجها كملكة فى ليلة عرسها

– كذلك يمكنك تزيين حقيبتك الصغيرة التى تمسكيها بيدك عبر البروش

– يمكن التلاعب بالإكسسوارات، كجمع عدة سلاسل من المعادن أو اللآلئ، بواسطة بروش يثبّت جانبًا على الجاكيت

– ولا يبتعد البروش عن الأحذية، حيث يمكن أن يضاف إليها بروش عند المقدمة، فتبدو مميزة كأنها تحمل توقيع لماركة عالمية مميزة

إذا كنت لم تلبسي هذه الأكسسوار في حياتك، فهذه هي فرصتك، ولا شك أن الأشكال المتنوعة المطروحة حاليا في الأسواق ستفتح شهيتك على ارتدائه، لا سيما وأنه رغم بساطته، إلا انه يزيد أي قطعة من أزيائك تألقا إذا عرفت كيف تستغلينه .. فأغلب بيوت المجوهرات وحتى الازياء تستعين به فى كل موسم حاليا


يمكنك مشاهدة مجموعة من البروشات المتنوعة مثل لانفين وشانيل وأوسكار دو لا رينتا و اندرية مارشا و كاريرا وشوبارد

popupsunsense