الرئيسية | كلام ايف | الأمهات الخليجيات: النظام الغذائي لأطفالنا غير متوازن

الأمهات الخليجيات: النظام الغذائي لأطفالنا غير متوازن

أجريت شركة كرافت فودز دراسة في دول مجلس التعاون الخليجي حول تحديد سلوكيات وممارسات وأفكار الأمهات حول العادات الغذائية التي تعتمدها عائلاتهن، وقد أشارت أكثر من 60% من الأمهات الخليجيات إلى شعورهن بأن النظام الغذائي لأطفالهن غير متوازن

 

وشاركت في هذه الدراسة التي امتدت على مدى شهر كامل أكثر من 850 سيدة من الإمارات والكويت والسعودية، وقد كشفت الدراسة أن الأمهات في السعودية مدركات لأنواع الأغذية التي تحتوي على قيمة غذائية عالية، مثل الفاكهة والخضراوات الطازجة والأجبان والبيض. هذا الأمر يتعارض مع تأكيد الكثير منهن بأن أطفالهن لا يتبعون نظاما غذائيا متوازنا، حيث إن وجباتهم تفتقر إلى الكمية المناسبة من البروتينات والحديد والكالسيوم والفيتامينات

 

وقد أكدت نحو 82% من الأمهات السعوديات أن أطفالهن لا يتناولون نظاما غذائيا متوازنا. وشددت أكثر من 65% منهن على ضرورة زيادة كمية الكالسيوم والحديد في النظام الغذائي لأطفالهن، فيما أكدت نحو 35% منهن أن أطفالهن يحصلون على كمية كافية من البروتينات، إلا أن الأغلبية منهن تشعر بأن هذه الكمية غير كافية، أيضا أشارت أكثر من 60% من الأمهات إلى ضرورة زيادة كمية الفيتامينات في النظام الغذائي لأطفالهن

 

وقد توصلت الدراسة إلى أن السعرات الحرارية هي المشكلة الصحية التي تثير القلق لدى النسبة الأكبر من الأمهات السعوديات اللواتي شملتهن الدراسة، حيث أعربت نحو 41% منهن عن قلقها في ما يتعلق بكمية السعرات الحرارية التي يستهلكها أطفالهن، رغم تأكيد أكثر من نصفهن على أنهن قلقات بعض الشيء فقط، فيما أكدت 60% أنهن يمارسن مراقبة قليلة أو معدومة لكمية السعرات الحرارية التي يستهلكها أطفالهن، كما اعترفت نحو 14% بعدم ممارستهن أية مراقبة في هذا الإطار

 

أيضا اشارت نحو 35% من الأمهات السعوديات بأنهن دوما أو غالبا ما يطلعن على محتوى السعرات الحرارية المذكور على الملصق الغذائي للمنتجات التي يشترينها، بينما لفتت 34% منهن إلى أنهن نادرا أو أبدا ما يقمن بذلك

 

وبالنسبة إلى محتوى الكولسترول والدهون فقد اتضح أنهما يشكلان مصدر قلق أيضا لنحو 36% من الأمهات السعوديات اللواتي شملتهن الدراسة، مع الإشارة إلى أن الأغلبية كانت قلقة إلى حد ما فقط. في هذا المجال أشارت حوالى 32% إلى أنهن يمارسن قدرا يسيرا إلى قدر عال من المراقبة على كمية الدهون، فيما لفتت 28% منهن إلى أنهن يتحكمن بمستوى الكولسترول الذي يستهلكه أطفالهن

 

كذلك اعترفت أغلبية الأمهات “نحو 60%” بأنهن يمارسن مراقبة قليلة أو معدومة على كمية الدهون والكولسترول التي يحتوي عليها النظام الغذائي لأطفالهن. وعلى الرغم من ذلك فإن 47% يقرأن دوما أو غالبا محتوى الدهون المذكور على الملصق الغذائي للمنتجات التي يشترينها

 

 

وفيما يتعلق بكمية السكر التي يستهلكها الأطفال، فلم تكن الأمهات اللواتي شملتهن الدراسة قلقات جدا بهذا الخصوص، فقد أظهرت الدراسة أن نحو 65% منهن قلقات إلى حد ما فقط، كما أن 70% منهن يفرضن مراقبة قليلة أو معدومة على كمية السكر التي يستهلكها أطفالهن. في هذا المجال أيضا أكدت أكثر من 58% منهن أنهن نادرا أو أبدا ما يطلعن على محتوى السكر المذكور على الملصق الغذائي قبل الشراء

 

أيضا أكدت أكثر من 60% من الأمهات أن أطفالهن يتناولون وجبة خفيفة يوميا. وقد تنوعت الوجبات الخفيفة المقدمة إلى الأطفال، لتكون الآيس كريم الوجبة الخفيفة الأكثر شيوعا، وفقا لـ75% من الأمهات، وفي المقابل أشارت 50% منهن إلى تقديم الساندويتشات، والكعك، والرقائق، والشوكولاته، الحلويات والأجبان

 

جدير بالذكر أن نسبة كبيرة من الأمهات اللواتي شملتهن هذه الدراسة صنفت المأكولات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر مثل منتجات الحلويات المخبوزة والفطائر والفطائر المحلاة، على أنها تحتوي على قيمة غذائية عالية

 

من جهته أوضح السيد فيشال تيكو، المدير الإداري للشركة بالمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط وأفريقيا، أن هذه الدراسة سوف تتيح إمكانية رفع مستوى التوعية بين الأمهات والعائلات في المنطقة، بحيث يمكنهن اتخاذ القرارات الواعية المتعلّقة بالنظام الغذائي والتغذية الصحية لعائلاتهن

popupsunsense