الرئيسية | كلام ايف | اتيكيت التعارف فى الزيارة الأولى للعريس

اتيكيت التعارف فى الزيارة الأولى للعريس

عند تحديد موعد الزيارة الأولى وهى دائما تأتى لتعارف العائلتين، هناك خطوط لا يجب تخطيها لكل منهما،فهي زيارة تتسم بالمجاملات البسيطة وغير المبالغ فيها، وهى خطوة لتقريب المسافات بين العائلتين، لذا نضع أهم القواعد التي يجب مراعاتها عندما يحدد موعد تلك الزيارة

                                                                                  

 

 

بالنسبة لأهل العروس

 

1-

هناك دائما استعداد لاستقبال أي ضيف قبل موعد زيارته، ولكن الأمر يختلف عند زيارة أهل العريس لأول مرة لمنزل العروس، فالمبالغة فى الضيافة شيء غير مستحب، وكذلك عدم العناية الكافية شيء غير لائق.

لذا يفضل أن يكون المنزل نظيفا ومرتبا، وتكون أطباق الحلوى وكؤوس العصير أو طقم الشاي معدا مسبقا حتى لا يكون هناك أي نوع من الإهمال للزائرين فى الوقت المهدر لتحضير الضيافة.

 

 

2-

إذا كان اللقاء بالنسبة للعروس لقاء أول مرة، أي لقاء صالونات، يفضل لها أن تأخذ قسطا وافرا من النوم، وان تكون على استعداد نفسي لهذا اللقاء، وان يتم بقبول ورضي من العروس ويفضل ألا تتأخر على الضيوف كثيرا بل يفضل دخولها بعد أسرتها بقليل وان تأخذ صورة واضحة من ملامحه وملابسة ومظهره العام من خلال نظرات يشملها الحياء، وعلى العروس ألا تتجاهل أحدا من أسرة المتقدم وان تراعي الألفاظ الرقيقة فى التعامل مع الجميع.

 

 

3-

كما يجب ألا تتسال كثيرا ويقوم الأب أو الأم بهذا الدور ولكن فى لطف وهدوء، وألا تظهر الاستياء لطول مدة الزيارة او الرغبة فى إنهائها، وعند الانصراف تظهر العروس سعادتها بهذا اللقاء فى كلمات مجاملة فى نهاية الزيارة والتعبير عن السعادة بهذا اللقاء.

 

 

4-

تستعد العروس بارتداء الملابس البسيطة والأنيقة والمكياج غير المبالغ فيه مع تسريحة شعر أكثر بساطة أو رابطة ايشارب أنيقة للفتاة المحجبة، وإضافة لمسة عطر غير نفاذ، ويكتفي بالعطور الخفيفة لهذه المناسبة، أما بالنسبة للوالدين فيفضل ارتداء الملابس غير الرسمية على أن تكون أنيقة وحديثة، ويفضل لام العروس أن تبتعد عن ارتداء المجوهرات غالية الثمن ويكتفي بالقطع البسيطة.

 

 

5-

يقدم فى الضيافة العصائر الطازجة، يليها الشاي مع الجاتو، بعد الشاي يمكن أن يسأل هل يرغبوا في تناول القهوة أو أي شيء آخر، وإذا طالت الزيارة يقدم طبق الفاكهة المتنوعة يكون مسبق التحضير أي مقشر ومقطعة قطع يسهل تناولها دون إحراج، ويكون الطبق كبير ويحتوى على أنواع مختلفة من الفاكهة ويصحبة أطباق الفاكهة الصغيرة والشوك والمناديل الورقية.

 

 

6-

إذا كان العروس إخوة وأخوات صغار السن يمكنهم الترحيب بأهل العريس دون المكوث بينهم وإذا كان هناك إخوة اكبر من العروس فيمكنهم الجلوس بعض الوقت ثم الاستئذان أو مشاركتهم الزيارة وفقا للأجواء العامة للزيارة.

 

 

7-

إذا تطرق الحديث إلى العروس والارتباط يفضل ترك الحديث لأهل العريس دون مقاطعة، وبعد الانتهاء يمكن أن يستفسر أهل العروس عن الأشياء غير الواضحة بالنسبة لهم فى لطف شديد، وعلى أهل العريس التوضيح بصدق وصراحة تامة وخاصة فى الأمور المادية التي تطلب الصدق من الطرفين، ومن المهم تحديد مهام كل طرف فى وضوح تام مع الالتزام بالتنفيذ فى الوقت المحدد والمتفق عليه.

 

8-

إذا تم نجاح ألقاء الأول وشعر كل من الطرفين بالراحة للأخر يمكن أن يقوم أهل العروس بدعوة أهل العريس مرة أخرى على العشاء أو الغذاء لاستكمال الحديث والاتفاقات ويمكن في هذه الدعوة ا ن ياتي العريس بباقي أفراد أسرته ليتم التعارف بشكل أفضل.

 

 

بالنسبة لأهل العريس

 

1-

فى اللقاء الأول يفضل أن يصطحب العريس والديه أو احد أفراد أسرته إذا تعذر حضور الأب أو الأم لأي سبب وليكن الأخ الأكبر أو الأخت، وان لم يوجد فالعم أو الخال أو العمة أو الخالة، كما يمكن أن يحضر العريس بمفردة إذا كان هذا اللقاء هو الأول للعريس فى حالة زواج الصالونات لأنها مرحلة مبدئية من مراحل الاختيار.

 

 

2-

يفضل للعريس ارتداء الملابس الكلاسيك والبعد تماما عن الملابس الكاجوال، مع الحرص على إحضار هدية لطيفة وقيمة، وفي هذه الأحوال تقدم الشيكولاته ذات النوعية الجيدة.

 

 

3-

يجب الحرص من قبل العريس والأهل على خصوصية المنزل وادابه، ولا يتطلع احد حوله بفضول مع الجلوس فى المكان الذي يؤذن به، كما يفضل عدم التحدث بلغة التفاخر، مع الحرص على مظهر التواضع الجميل ، وإلا يضع ساقا على الأخرى، ولا يعبث بسلسلة المفاتيح او شعرة أو أزرار القميص أو أي شيء من هذا القبيل الذي من شأنه الأقلال من مظهر الثقة للعريس.

 

 

4-

عند اللقاء بالخطيبة المرتقبة يلتفت إليها العريس حينما تبدأ فى الحديث، ولا يلح فى أن يجعلها تتكلم، ولا يرفع الكلفة معها أو مع احد من أهلها، مع عدم تجاهل أي من الوالدين أو الإخوة إن وجدوا والحرص على مجاملة الجميع دون مبالغة.

 

 

5-

يقوم الخطيب بتقديم من يصطحبه لأهل العروس مع توضيح صلة القرابة التي تربطه به، وبعد كلمات المجاملة بين أهل العروسين، من الأفضل أن يبدأ والد العريس أو من ينوب عنه بالتحدث عن العريس ووظيفته ومركزة الاجتماعي ودخلة المادي وكل التفاصيل التي يجب أن يعرفها أهل العروس.

 

 

 

6-

يمكن أن تقوم أي أسرة من الأسرتين بدعوة الأسرة الأخرى على الغذاء أو العشاء بداخل المنزل أو خارجة حتى يتسنى للأسرتين معرفة بعضهما البعض أكثر، ثم يقومان بتحديد ميعاد الخطبة والزواج.

 

 

popupsunsense