الرئيسية | كلام ايف | اتيكيت الانترنت

اتيكيت الانترنت

الحياة الان اصبحت الكترونية فمنذ الصباح وانتِ تستيقظين على مكالمة عبر هاتفك الجوال ثم تبدأي يومك بتصفح صفحتك على الفيس بوك و لا مانع من ارسال بعض الرسائل عبر الفيس بوك من خلال جوالك او الكمبيوتر وحديثا الاي باد …..اذن نحن نتحدث عن عالم الكتروني بأسره تغلغل داخل تفاصيل حياتنا الصغيرة ليصبح جزء لا يتجزء منها.

 

ولكن مع ظهور وسائل اجتماعية جديدة عليكِ الاحتفاظ باداب التعامل مع الاشخاص عبر الانترنت ، فى هذا المقال سوف نتناول اتيكيت الانترنت او اداب التعامل عبر الانترنت:

 

– لا تردي على مكالمة هاتفية اثناء ارسال بريد الكتروني او محادثة احد الاشخاص عبر الفيس بوك او حتي ارسال رسالة عبر الفيس بوك ، لان ذلك سوف يترك انطباع للشخص الذي يكلمك عبر الهاتف بالاهمال و التجاهل.

 

– اسألي صديقاتك اذا كنتِ على وشك نشر احدى الصور الجماعية لكن عبر الفيس بوك او تويتر ، وذلك لان البعض قد لا يفضل نشر صورته الشخصية .

 

– لا تقومي بارسال رسالة عبر الهاتف الجوال بينما انت داخل احدى اجتماعات العمل او قاعة السينما لانك بهذا تتركين انطباع سىء لدى المحيطين من حولك بانك لا تهتمين بما يقولون وان بقاءك هو مجاملة لهم او انك مجبرة على ذلك.

 

– اذا ارسل اليك احد هدية و اعجبتك كثيرا فيمكنك بالطبع ارسال رسالة شكر لها او له عبر الهاتف او ويمكنك التقاط صورة لنفسك مع الهدية ونشرها على حائط صديقتك و شكرها على الفيس بوك ولكن الافضل من ذلك هو الشكر الشخصي عبر مكالمة هاتفية.

 

– استخدمي البريد الالكتروني الخاص بالعمل للعمل فقطاما امورك الشخصية فقومي بانشاء بريد الكتروني شخصي لكِ.

 

– قومي باختيار المواقع التى تمدك باحدث اخبارها جيدا ولا تقومي بكتابة بريدك الالكتروني فى اى موقع لانه سيملأ صندوق بريدك باعداد كبيرة من الرسائل بدون فائدة تذكر سوى اجهادك فى مسحها.

 

– لا تقومي بكتابة معلومات شخصية عنكِ مثل رقم هاتفك او عنوانك الشخصي او معلومات عن اسرتك او حسابك البنكي الا مع تأكدك انه موقع ذو ثقة وآمن تماما خاصة مع التسوق عبر الانترنت .

 

– لا تقبلي اى ملف او بريد الكتروني من جهات مجهولة لكِ لانها غالبا تحتوي على فيروسات تدر جهازك وقد تهدف الى سرقتك .

 

– عليك التفرقة بين ارسال بريد الكتروني فى اطار العمل وبريد الكتروني لاصدقائك ، فاللغة تختلف كثيرا ، ففي الرسائل الرسمية عليكِ ان تكوني واضحة ومختصرة مع استخدام لغة مهذبة ومتحفظةسواء لغة عربية فصحى او لغة انجليزية بينما فى الرسائل الذاهبة الى الاصدقاء فيمكنك استخدام اسم مستعار او اسم التدليل مع لغة اكثر رحابة و حيوية.

 

– عليكِ دائما فهم ان الرسائل والتعليقات ما هى الا عملية اتصال ناقصة لانك لا تتتحدثين الى هذا الشخص وجها لوجه ، ولذلك انت معرضة لفهم رسالتك بشكل خاطىء مثل ان تكون مختصرة جدا او جافة جدا او حتى لغتها غير مفهومة لان اختصارات الانترنت تحتاج الى شخص ملم بها .

 

– قومي بمراجعة الرسالة الاليكترونية قبل ارسالها هل هي للشخص الصحيح ؟ والتأكد من بريده الالكتروني الصحيح مع كتابة عنوان الرسالة وخاصة ان كانت رسالة عمل ، اما عن الاخطاء اللغوية فيمكنك الاستعانة بالبرامج او المواقع التى توفر لكِ مراجعة لغوية او ترجمة.

 

– اذا كنتِ من هواة مشاركة صديقاتك المواقع والاخبار والصفحات التى تفضليها فعليكِ بمراعاة اراء و اختلافات الغير ولا تجبريهم على ذلك بازعاجك المتواصل.

 

 

الكثير يقولون ان وسائل الاتصال جعلت العالم قرية صغيرة تتشارك نفس الاحداث و الاخبار كما انها جعلت البشر اكثر تواصلا مع بعضهم البعض ولكن فى الحقيقة تلك المقولة تقابلها ان الانسان العصري الان اصبح يعيش فى عالمه الافتراضي الخاص فقد تتحدثين مع صديقاتك او زملائك فى العمل عبر الشات على الرغم انكم فى ذات الغرفة او المكان ، كما ان وسائل الاتصال الحديث جعلت الابناء بمعزل عن الاباء والامهات ، فعليكِ ان تتعلمي فنون التعامل مع الانترنت لكي تستطيعي فهم ابنائك ، واخيرا التكنولوجيا ووسائل الاتصال هى سلاح ذو حدين …انتِ فقط من يقرر فى اى شىء ستستخدمينه .

 

 

 

popupsunsense