الرئيسية | كلام ايف | إيف تمشي ثلاثة أميال في ساعتين وتقضي 4 سنوات من عمرها في التسوق

إيف تمشي ثلاثة أميال في ساعتين وتقضي 4 سنوات من عمرها في التسوق

في إحصائية مثيرة نشرتها كل من صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” الأمريكية و مجلة “ايبوكا” البرازيلية ووفقا لمجلة “سيدتي”، فإن المرأة تقضي من 3 إلى 4 سنوات من عمرها فى التسوق .. وأن النساء في دول العالم الثالث يتسوقن أكثر من أى دول أخرى والسبب في ذلك هو أن مجتمعات دول العالم الثالث تعتبر أكثر استهلاكية من مجتمعات الدول المتقدمة

وأشارت المجلة إلى أنه في حين تتسوق المرأة في الدول المتطورة للحاجة فإن نساء الدول الأقل تطوراً يتسوقن من أجل الإظهار للآخرين بأنهن يمتلكن المال للتسوق

أيضا أظهرت دراسة أجراها مركز البحرين للدراسات والبحوث أن 22% من نساء الخليج اللواتي شملتهن الدراسة يقمن بشراء أدوات التجميل ومستحضراته لأكثر من ست مرات سنوياً، وأن 34% من نساء الخليج يشترين ثياباً جديدة تسع مرات في العام الواحد، أي مرة تقريباً كل شهر فتكون نسبة النساء السعوديات اللاتي يدمن التسوق في المقدمة بمعدل يقارب 50 % ، و من بعدها تأتي نسبة شغف الكويتيات بالتسوق في المرتبة الثانية بنسبة 26 % ، و تليها الإماراتيات بنسبة 21 %

وفي الوقت الذي يسبب فيه التسوق ارتفاع ضغط الدم عند الرجال، تؤكد الأبحاث العلمية البريطانية أن تسوق المرأة وتجولها في الأسواق يفيد صحتها ويحسن حالتها النفسية

كذلك أشارت إحدى الدراسات إلى أن “للتسوق أثارا ايجابية على صحة الفرد، حيث إن السير بين المحلات وحمل أكياس التسوق الثقيلة يمكنها أن تحرق 385 سعرة حرارية في الاسبوع الواحد”

وأوضحت الدراسة أن المرأة تمشي ما يقارب ثلاثة أميال خلال تسوقها والذي يستغرق ساعتين ونصف الساعة كل أسبوع فيما يقضي الرجل 50 دقيقة فقط في التسوق ويمشي ما يعادل ميلا ونصف الميل. وأوضحت أن “النساء يقطعن ما يقارب 7.300 خطوة في كل عملية تسوق تقوم بها وهو ما يقارب توصيات خدمات الصحة الوطنية التي تنصح بالمشي 10 آلاف خطوة كل يوم”

وتميل المرأة للشراء بشكل أكبر لعدة أسباب وهى:

– أنه وسيلة للترفيه عن النفس علي عكس الرجال الذين يملكون وسائل كثيرة للترفيه‏

– إن المرأة تعاني من الضغوط أكثر من الرجل سواء وهي فتاة أو هي زوجة حيث تمر بفترة الحمل والولادة وتتحمل وحدها مسئولية البيت ورعاية الأبناء إلي جانب المشاكل الزوجية وضغوط العمل والظروف الاقتصادية الصعبة‏,‏ وتشير دكتورة مديحة إلي وجود عامل آخر يشجع علي الشراء بشراهة وهو التخفيضات التي تعتبرها بعض السيدات فرصة للتوفير حيث يمارسن من خلالها هواية الشراء،‏ كما أن عادة الشراء تنتقل من جيل إلي آخر‏,‏ أي من الأم إلي الابنة فمتعة التسوق تكون أجمل إذا ما اصطحبت السيدة ابنتها أو إحدى صديقاتها

متى يتحول إلى مرض؟

قد تتحول عادة التسوق لدى المرأة إلى مرض نفسي وإدمان له أعراض حينها يجب عليها التوجه إلى لعلاج الفوري ، وتوضح د. ستريد ميلور مديرة العيادة النفسية بالمستشفى الجامعي التعليمي بمدينة ايرلانجين، أن أعراض إدمان التسوق تظهر عند تنوع السلع الاستهلاكية المعروضة ، حيث تنفق النساء بشكل جنوني على شراء الملابس والأحذية وأدوات التجميل وغيرها من سلع منزلية بينما يفضل الرجال شراء المعدات الكهربائية والأجهزة الرياضية وزينة السيارات والتحف مشيرة إلى أن المصابين بإدمان التسوق يشترون في العادة أشياء لا يحتاجون إليها فعلاً مشيرة إلى أن الظاهرة لا تسبب مشاكل اجتماعية فحسب وإنما تؤدي أيضاً إلى إفلاس مالي يعاني منه الجميع

تسوقى بذكاء ولكن لا تسيرى وراء أهواءك دائما وفكرى جيدا قبل شراء أى منتج

popupsunsense