الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | إكسسوارات الثورات العربية

إكسسوارات الثورات العربية

لم تقتصر التغيرات الثورية الأخيرة على النظام السياسي في الدول العربية ولكنها امتدت لتشمل الإكسسوارات أيضا، التي تأثرت بشكل كبير بالثورات العربية سواء من حيث المواد والخامات أو حتى الزخارف التي عليها.

 

 

 

المواد المصنوع منها الاكسسوار

انتشرت في الاونه الأخيرة استخدام النحاس والفضة في الإكسسوار الخاصة بالثورة بينما اختفي الذهب والماس والكريستالات وحتى الأحجار الكريمة، نظرا لقوة احتمال هذه الأنواع من الإكسسوار وعدم ارتفاع سعرها، كما وجدنا أيضا استخدام الأقمشة التي تحتوى على أعلام البلاد كتعاليق لدلايات الثورة سواء في السلاسل أو حتى في انصيالات اليد، بالإضافة إلى الجلود.

 

 

زخارف الإكسسوار

لم يقتصر الأمر على إكسسوار الثورة أن يكون مصنوع من النحاس أو الفضة بل وجدنا العديد من المزركشات من نوعية الشعارات التي استخدمتها كل دولة في ثورتها محفورة على تلك الإكسسوار سواء في الدلايات أو الخواتم أو حتى الأقراط، فبدلا من نقش اسم الفتاه على دلاية السلسة نجدها تكتب جنسيتها عليها.

بالإضافة إلى امتزاج الهلال مع الصليب ليكون تصميم الدلاية ذاتها يمزج بين الشكلين معا

 

 

تواريخ على الإكسسوار

واحدث تقاليع إكسسوار الثورة نجدها في كتابة تاريخ كل ثورة على قلادات الثورة، من أمثال 25 يناير  في مصر بالإضافة إلى كتابة تواريخ تنحي رئيس جمهوريتهم الأسبق على اكسسوارهم.

بل وجدنا العرسان أيضا يتسابقوا لكتابة تواريخ على خواتم زواجهم ملائمة لتواريخ الثورات.

 

 

ألوان الإكسسوار

أصبح يقتصر على ألوان أعلام الدول التي قامت بها الثورات العربية الأخيرة لنجد الخرز المصنوع منه القلادات ممزوج بألوان العلم الخاص بالدولة، وفي مقابل ذلك اختفت الألوان البراقة والزاهية، كما قل الاعتماد على الولي

 

popupsunsense