الرئيسية | مختارات | إطلاق العطر الجديد من دار Guerlain

إطلاق العطر الجديد من دار Guerlain

حل آخر عطر من دار Guerlain “الفستان الأسود الصغير” إلى محلات العطور الفرنسية يوم ثالث مارس وقد حطم خلال أسبوعين فقط كل أرقام المبيعات.

 

 

 

فلدى Sephora، استطاع أن يربح 10 في المائة من السوق ( في حين أن أكثر العطور مبيعات لا يتجاوز 5 في المائة). لم يكن هذا النجاح مفاجأة إذا ما علمنا أن هذا العبير ومنذ إطلاقه سنة 2009 في سلسلة محدودة وبتوزيع حصري في نقط بيع علامة Guerlain كان أكثر العطور المطلوبة من قبل الزبائن، بل وأكثر من العطور الكلاسيكية الشهيرة لهذه العلامة التجارية المختصة في العطور.

 

وتفسر “سيلفين ديلاكورت”، مديرة تطوير الشم والتي كانت منبع الفكرة الأولى لهذا العطر رفقة “ماري كارولين برازان” قائلة: “حينما فكرنا بروية في نجاح وعالمية الرموز التي يبرزها هذا العطر، قررنا أن نخرج عطر “الفستان الأسود الصغير” من دائرته التوزيعية الخاصة وتقديمه للجمهور العريض“.

 

وقد اشتعل “تييري فاسر” وهو بمثابة أنف الدار، على عصارة هذا العطر بإضافة الوردة البلغارية والزهرة التركية وتعزيز تدفقها باتفاق موقع من دار la guérlinade.

 

أما الزجاجة ( إعادة إصدار لزجاجة الساعة الزرقاء سنة 1912)، والحملة الاشهارية الراقية من قبل الثنائي Kuntzel و Deygas، التي تحقق نجاحا مبهرا الآن على الانترنيت، فقد تكفلت بالباقي.

بمزيد من الدعابة والجمال، يختلف هذا الكليب الاحتفالي عن الطريقة المعتادة للاحتفال بالعطر خاصة مع غياب سفيرة نسائية بوجه معروف نسبيا.

 

وتقول” مارجري باربس بتي”، مديرة التسويق في Guerlain : “إنها طريقة جديدة للحديث عن الأنوثة”. وعلى غرار هذه القطعة التي لا يمكن أن نتخلى عنها في خزانة ملابسنا، فإن عطر “الفستان الأسود الصغير” أعيد تشكيله لكي يصل إلى اكبر عدد ممكن وتضيف “مارجري باربس بتي”: “انه مثالي لكل فتاة شابة مفعمة، و كذلك لكل امرأة ناضجة وأنيقة جدا. نحن نعلم أن أناقته الطبيعية ستناسب كل الأذواق“.

 

ويستعد هذا العطر الآن لعبور الحدود وسيكون أول بلد بعد فرنسا يستقبله هو ايطاليا وذلك في شهر مايو، ثم اسبانيا ودول الشمال ودول الشرق والشرق الأوسط فيما بعد

 

 

popupsunsense