الرئيسية | مختارات | أول بوتيك ايه. لانغـيه أند صونه في الشرق الأوسط

أول بوتيك ايه. لانغـيه أند صونه في الشرق الأوسط

يسـرّ صانعة الساعات الشهيرة عالمياً ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne) أن تُعلن افتتاح أول بوتيك لها في الشرق الأوسط في أبراج الاتحاد في أبو ظبي. بعد افتتاح بوتيك لها في كلٍ من هونغ كونغ وسيول وطوكيو وشنغهاي ودرسدن، سوف يكون هذا البوتيك هو السادس في العالم. و سوف يشهد كلاً من هواة وجامعي الساعات في الإمارات العربية المتحدة والدول المجاورة قريباً وبشكلٍ مباشر من المصدر الرئيسي الأعمال الفنية التي تحمل خاتم جودة لانغيه (Lange) “صنع في ألمانيا” وذلك في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة ومركز الرفاهية.

 

 

 

كل من زار مصنع لانغيه (Lange) وألقى نظرة فوق أكتاف معلمي صناعة الساعات في العمل يفهم مدى الحرفية والدقة، وفوق كل ذلك الشغف الذي يدخل في صناعة الساعات التي تحمل توقيع العلامة المحترمة ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne). إنها طريق طويل من أبو ظبي إلى المدينة المثالية لصناعة الساعات في غلاشوته بالقرب من عاصمة ولاية سكسونيا الباروكية، درسدن. و على الرغم من أن خبراء الساعات قد استمتعوا بروائع ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne) في مراكز بيع التجزئة المعتمدة في المنطقة، إلا أن البوتيك الجديد سوف يقرّب الفن الأساسي لصناعة الساعات خطوة إضافية إلى محبي هذه العلامة، مقدّماً رؤية رائعة إلى عالم صناعة الساعات الراقية ذلك وفقما ذكرته مجلة الموضة.

 

إن أبراج الاتحاد هي انعكاس حقيقي لمدينة أبو ظبي ككل: المعاصرة والمتطورة والراقية. وهذا هو سبب اختيار الموقع ليضم أول بوتيك لانغيه (Lange) في المنطقة – لاستثنائيتها وسحرها وتفردها.

إن هذا الافتتاح يشكل حدثاً منطقياً هاماً للعلامة التجارية في الشرق الأوسط. حيث سنواصل تطوير التصورات حول ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne)، إضافةً إلى تحسين صورة العلامة وعلاقتها مع العدد المتزايد إلى حدٍ كبير من المحبين. سوف يصبح البوتيك مكاناً حيث تتوفر صناعة الوقت محلياً، حيث يدعى الزوار لمواجهة تاريخ وفلسفة فن صناعة الساعات لدى لانغيه (Lange) ويصبحوا جزءاً من قيمنا” هذا ما قاله السيد ماثيو دوبونت، مدير العلامة التجارية في الشرق الأوسط.

 

 

 

بجذور تعود أصولها إلى أكثر من 170 عاماً، أصبحت ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne) شهيرة كرائدة في عالم صناعات الساعات الدقيقة منذ إعادة تأسيسها قبل ما يقارب العقدين من الزمن. إن سعيها المتواصل نحو الكمال ينعكس وبشكلٍ دائم في امتيازها الفني المنقطع النظير والنوعية الممتازة للعيارات المنتجة حصرياً لهذه العلامة. بضعة آلاف فقط من الساعات الميكانيكية الدقيقة تغادر

 

 

ورشات عمل لانغيه (Lange) في كل عام مستحضرة الاحترام في كل أنحاء العالم. غالباً ما يُشار إلى لانغيه (Lange)على أنها “لؤلؤة صناعة الساعات الدقيقة” وتفخر بذاتها أنها قد أبدعت بعض أكثر التقنيات المؤثرة في عالم صناعة الساعات، مع درجة لا مثيل لها في حرفية الصنع.

 

لقد قامت ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne) بتقديم أكثر من 40 حركة مطورة محلياً ومصنعة يدوياً إلى حد الكمال. تشمل هذه القطعة الإبداعية لانغيه1 (Lange 1) بتصميم عقرب الساعة اللامركزي والتاريخ ذو المقاس الكبير الحائز على براءة اختراع، ساعة توربوغراف “بور لو ميريت” (TOURBOGRAPH “Pour le Mérite”) لمحدودة بـ 101 ساعة وتوحد ثلاثة تعقيدات رئيسية: توربيون، راتـرابانت كرونوغـراف، وناقـل حـركة فـزي ذو السلسـلة، وسـاعة لانغيه زيتفيرك (Lange Zeitwerk) التي كانت الحجر الأساس كأول ساعة ميكانيكية رقمية في العالم قارئة للوقت.

 

يعكس ديكور بوتيك ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne) في أبو ظبي شخصية العلامة المشكّل بالشعار “أحدث تراث”. كما و يحظى الأثاث والمفروشات بأجواء الترحيب ويجسد ذات روح الحرفية والإبداع التكنولوجي المعبّر عنه في ساعات ايه. لانغيه أند صونه (A. Lange & Söhne). إلا أن فن صناعة الساعات هو ما يحتل مركز الصدارة هنا: حيث يمكن مشاهدة ما يقارب كامل تشكيلة الســاعـات المـصنـعة بإتـقـان بـدءاً مـن سـاكســوني (Saxony) في بــوتيك ايه. لانغـيه أنـد صــونه (A. Lange & Söhne) أبـو ظبـي – بـما في ذلـك ســاعة ريـتشــارد لانـغــيـه تـوربـيـون ((RICHARD LANGE TOURBILLON “Pour le Mérite” Handwerkskunst ، محدودة النسخة حيث يتواجد في العالم منها خمسة عشر ساعة فقط.

 

 

 

popupsunsense