الرئيسية | ازياء | أولاد هوليوود يقلدون آباءهم في الملابس

أولاد هوليوود يقلدون آباءهم في الملابس

بدأت ملابس الكبار تغزو خطوط الموضة لملابس الأطفال من حيث التشكيلات والألوان، وخاصةً مع ظهور جيل من أولاد النجوم صاروا يقلدون آباءهم في النجومية وفي الملابس.

 

 

فالطفلة سوري (5 أعوام) ابنة نجمي هوليوود توم كروز وكاتي هولمز، ترتدي حذاءً بكعب عال، كذلك أطفال النجمة الأمريكية أنجلينا جولي وهم يرتدون سراويل جينز ملتصقة بالجسم. أما روميو بيكهام (8 أعوام) ابن نجم كرة القدم ديفيد بيكهام، وأيقونة الموضة فيكتوريا بيكهام، فيطل ببذلة ذات خطوط مقلمة رفيعة، ما كان سببًا في اختياره ضمن أكثر الشخصيات البريطانية أناقةً هذا العام.

 

 

وتؤكد خبيرة موضة الأطفال الألمانية أندريا هاكينبيرج هذا الانطباع. قائلة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: “نلاحظ أن اتجاهات الموضة التي تسود عالم الكبار تُصمَّم بسرعة متزايدة بمقاسات صغيرة لتناسب الأطفال”.

 

 

وأوضحت هاكينبيرج قائلةً: “كل هذا يتبع قواعد ستايل “Mini Me” الذي يهدف إلى أن تكون طله الطفل شبيهة بطلة الأب أو الأم إلى أبعد حد ممكن”. وبناءً على ذلك، تحقق مبيعات تشكيلات ملابس الأطفال التي تكون نسخة طبق الأصل تقريبًا من تشكيلات ملابس الكبار، نجاحًا باهرًا.

 

 

وعلى جانب آخر، يفسر البعض التحول الذي تشهده موضة ملابس الأطفال حاليَّا، بظاهرة الأطفال النجوم، فمنذ أن ظهرت سوري كروز المثل الأعلى للأطفال، وهي ترتدي فستانًا ذا “ماركة” شهيرة، والخبراء يتحدثون عن “تأثير سوري” في موضة الأطفال.

 

وأوضحت هاكينبيرج: “يشاد بأطفال المشاهير لدرجة تجعل منهم أيقونات موضة عالميين، ليسلطوا بذلك مزيدًا من الأضواء على “الماركات” الباهظة ويحققوا لها حجم مبيعات أعلى”.

 

 

وفيما يتعلق بأحدث الاتجاهات التي تسود موضة ملابس الأطفال في صيف عام 2011، أوضح خبير الموضة الألماني أندرياس روزه، أن الفتيان يطلون هذا الموسم بسراويل جينز “كاجوال” ذات مظهر عتيق على نحو بسيط، وسراويل كاروه قصيرة.

 

وأشار إلى أن الملابس “الكاروه” تُشكل موضة رائجة هذا العام أيضًا. أما الفتيات فيتألقن هذا الموسم بالفساتين الصيفية الرومانسية ذات نقوش الزهور والمستوحاة من موضة السبعينيات أو بملابس مقلمة. وبالإضافة إلى ذلك، لا زالت “التونيكات” و”التنورات” و”الجواكت التريكو” الواسعة والمريحة تتربع على عرش موضة الفتيات، ويمكن تنسيقها مع سراويل الليجنج أو سراويل الجينز الملتصقة بالجسم.

 

 

وإلى جانب لوني ملابس الأطفال الكلاسيكية الوردي والأزرق الفاتح، يمثل الرمادي والبني اللذان يتحملان الاتساخ، وكذلك التركواز، موضة رائجة هذا الصيف.

 

وتنصح هاكينبيرج الآباء عند شراء ملابس الأطفال قائلةً: “ينبغي أن تكفل لهم حرية الحركة، وأن تكون لطيفة على الجسم وآمنة ومتينة بحيث تتحمل الغسل المتكرر”. كما يجب أخذ بعض التفاصيل الوظيفية في الاعتبار، مثل عواكس الضوء بـ”الجواكت”، ووسائل المساعدة على الارتداء.

 

 

وفي المقابل، يرى يوحنا بودن صاحب إحدى شركات الموضة، أن ملابس الأطفال يجب أن تكون مناسبة لعمرهم في المقام الأول، مؤكدا على كونه يريد أن يبدو أطفاله مثل الكبار.

 

 

popupsunsense