الرئيسية | ازياء | أهم خمسة عروض هوت كوتور في تاريخ صناعة الموضة

أهم خمسة عروض هوت كوتور في تاريخ صناعة الموضة

على مدى سنوات تزايدت التكهنات بشأن خسارة عروض الهوت كوتور لمكانتها، بل وبقائها موجودة. ورغم ذلك سادت عروض الهوت كوتور، لتشكل خزانة الملابس لأكثر نساء العالم أناقة و ثراء. ولتكون بمثابة مختبر للأفكار لبعض أكثر الأسماء المحتفى بها في عالم الموضة. بالإضافة لكونها عرضا جماليا رائعا ، لكل من يشاهدونه في انبهار شديد .. نقدم لكِ نظرة سريعة لأبرز 5 عروض هوت كوتور في تاريخ صناعة الموضة

 

إيف سان لوران ربيع/صيف 2002

 

عرض سان لوران مجموعته في مركز بومبيدو في حضور أهم الشخصيات العامة في فرنسا، والذي كان مؤثرا ومليء بإشارات من الماضي، واختتم العرض بأغنية قدمتها الممثلة كاترين دينوف، ملهمة بيت الأزياء منذ قام سان لوران بتصميم أزيائها في فيلم لويس بونويل الشهير “جميلة اليوم” في العام 1967. وبدت كاترين في الأغنية تودع أهم مصمم في الجزء الأخير من القرن العشرين، في المرة الأخيرة له على منصة العرض

 

عرض سان لوران مجموعته في مركز بومبيدو في حضور أهم الشخصيات العامة في فرنسا ، و الذي كان مؤثرا و ملئ بإشارات من الماضي ، و اختتم العرض بأغنية قدمتها الممثلة كاترين دينوف ملهمة بيت الأزياء منذ قام سان لوران بتصميم أزيائها في فيلم لويس بونويل الشهير ” جميلة اليوم ” في العام 1967 .و بدت كاترين في الأغنية تودع أهم مصمم في الجزء الأخير من القرن العشرين ، في المرة الأخيرة له على منصة العرض

 

 

فيكتور ورولف : ربيع/ صيف 2000

 

على الرغم من عدم دعوتهم من قبل في جدول عروض الهوت كوتور الرسمية ، فإن الثنائي الهولندي فيكتور ورولف كانا مسؤولان عن بعض أهم الابتكارات اللامعة في الهوت كوتور، بينما كان القرن العشرين يصل لنهايته .عندما قدما ” أجراس” أول مجموعاتهم من الهوت كوتور، وآخرهم أيضا ، إذ اتجهوا بشكل واضح إلى نزعة أكثر تجارية ، مركزين على الملابس الجاهزة . و في عرض الهوت كوتور خرجت العارضات وسط سحابة من الثلج الجاف، مرتدين تصميمات مغطاة بالكامل من الأجراس الرنانة

 

 

فالانتينو :خريف/شتاء 2007

 

تقاعد المصمم الإيطالي فالانتينو غارافاتي قبل أعوام ، و كان ذلك هو آخر عروضه للهوت كوتور ، و التي كانت مناسبة لذرف الكثير من الدموع من أكثر سيدات العالم أناقة والذين أعدوا وداعا يليق بمصممهم المفضل . وبينما كان التركيز بشكل صارم في السنوات الأخيرة في عروض الهوت كوتور على السهرات والأزياء المعدة للظهور على السجادة الحمراء ، كان فالانتينو يضمن لنفسه دائما خطف الأضواء ، بأزياءه النهارية

 

 

كرسيتيان لاكروا: ربيع/صيف 2003

 

قيل كثيرا في الثمانينات أن كريستيان لاكروا المولود في جنوب فرنسا كان مسؤول عن إنقاذ الهوت كوتور من الوقوع في فخ الغموض الكامل ، بجرأته في اختيار ألوان قوس قزح في تصميماته، التي طالما خطفت الأبصار حقا. أحد أهم سحرة الألوان في عالم الموضة، وصاحب الخلفية الثقافية الواسعة، الذي لم يكن يخاف أبدا أن يستخدم في تصميماته الكثير من الفراء و الريش وغيرها من الرتوش، كان شيئا غريبا أن يبكي مصمم جمهوره، من قدر روعة تصميماته. ويكفي القول أن لاكروا جعل النساء يبدينّ كطيور مثيرة أو كزهور أو حتى فراشات. ولكن للأسف، وبينما ازدهر جانب الهوت كوتور في بيت أزياء كرستيان لاكروا، فشل المالكون المتعاقبون في إنجاح الجانب التجاري من أزياء لاكروا. وفي 2009، فشلت مؤسسة الأزياء في الاستمرار فأغلقت أبوابها

 

شانيل:خريف/شتاء 2007

 

بالنسبة للكثيرين من متابعي الموضة ، يعتبر كارل لاغرفيل أنجحهم ، بينما يواصل لمساته الساحرة في تصميماته لبيت أزياء شانيل . مجموعاته للهوت كوتور بشكل خاص ، بقدر ما هي مصقول بقدر ما هي جميلة و لطيفة . من الرداء الأسود القصير و الفساتين الجميلة الملوبة بشدة و حتى سترة الصوف البوكليه الكلاسيكية، يصممها لتناسب كل ثنايا المرأة ، و لم تساعد تلك التشكيلا فقط كأداة تسويقية رائعة لبيت الأزياء الفرنسي الشهير لدى الشابات، ولكنه استمر للبيع للسيدات بشكل واسع حول العالم

popupsunsense