الرئيسية | جمال | أنا مكتئبة .. إذن سأصبح دٌبة (سمينة) !

أنا مكتئبة .. إذن سأصبح دٌبة (سمينة) !

كثيرا ستسمعين لصديقاتك يقولون  “أنا أكل كثيراً لشعوري بالضيق والملل ” دون معرفة معنى تلك العبارة طبيا ولكن الكثير من النساء بالفعل يزيدون من كمية طعامهم فى أوقات المشاكل والأزمات والضغوط النفسية .. لنعرف سويا ما حقيقة هذا الأمر ولماذا تقدم الغاضبة على تناول الكثير من الطعام عكس ما هو معروف أن الغضب يسبب الإبتعاد عن الأكل

 

جاءت بليندا نيدام الأستاذة المساعدة في علم الاجتماع بجامعة ألاباما في برمنجهام، لتؤكد أن الاكتئاب يتسبب فعليا في زيادة الوزن وذلك خلاصة دراسة أجرتها ونشرتها مجلة “أميركان جورنال أوف بابلك هيلث” وجدت فيها أن الذين أبلغوا عن أعراض الاكتئاب مثل الشعور بالحزن أو اليأس، زاد وزنهم بسرعة أكبر على مدى فترة 15 عاما، وتراكمت دهون في منطقة البطن لديهم أكثر من أولئك الذين يبدون أكثر سعادة.

 

ووجدت الدراسة أن الذين كانوا أشخاصا بدينين منذ البداية، ربما يكونون قد عانوا من الاكتئاب في البداية، إلا أن حالة الاكتئاب لم تتطور لديهم بمرور الوقت

 

وقد فسرت الدكتورة نيدام ذلك قائلة: “عندما تصاب بالاكتئاب، يغلب عليك الكسل وتميل إلى عدم ممارسة التمارين بقدر أكبر، وتميل إلى الأكل أكثر، وإذا كنت تواجه مستويات عالية من الاكتئاب وتأخذ مضادات الاكتئاب، فإن هذه العقاقير ترتبط بزيادة الوزن أيضا”

 

وأوضحت نيدام ” أن التوتر المزمن هو الوسيط، أي أن استثارة التوتر المزمن يؤدي إلى الاكتئاب، الذي يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن فهرمون التوتر (الكورتيزول) على سبيل المثال، يحفز الجسم على تخزين الدهون، وخاصة في منطقة البطن، حيث إن الجسم يقوم بتخزين السعرات الحرارية أثناء أوقات التوتر”

وأشارت الدراسة الي أننا نميل إلى الفصل بين العقل والجسم في ثقافتنا، ولكنهما مرتبطان أكثر بكثير مما ندرك، وحذرت من أننا لن نفهم كيفية علاج السمنة إذا انصب كل تركيزنا على النظام الغذائي وممارسة الرياضة

 

وقد حللت الدراسة بيانات 5115 من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 وخضع المشاركون إلى استبيان لتقييم أعراض الاكتئاب مرة كل خمس سنوات، وتتبع مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر مع مرور الوقت ووجد الباحثون أنه على الرغم من زيادة أوزان الجميع خلال فترة الـ15 عاما، فإن الأفراد الذين زادت أوزانهم لم يزدادوا اكتئابا مع مرور الوقت ، أما أولئك الذين عانوا أكثر من أعراض الاكتئاب فقد اكتسبوا مزيدا من الدهون في منطقة البطن مع مرور الوقت حيث بدؤا بمحيط خصر للدهون نحو 1.6 سم، أكبر من خصر الذين يعانون من بعض الأعراض البسيطة للاكتئاب، وبحلولهم سن العشرين، أصبح محيط خصرهم 2.6 سم، أو ما يزيد على البوصة، أكبر من المجموعة التي لم تكن تعاني من الاكتئاب

 

وتوافقا مع دراسات الدكتورة نيدام ذكر بروس بلين، وهو أحد أطباء الصحة النفسية بكلية سانت جون فيشر في روتشستر – الذي راجع 16 دراسة عن العلاقة بين الاكتئاب وزيادة الوزن- أن من يعانون من الاكتئاب يواجهون خطر الإصابة بالسمنة بدرجة أكبر

 

وكانت الفتيات أكثر المتأثرين في سن المراهقة، حيث تزيد احتمالية تعرضهن إلى السمنة بمقدار مرتين ونصف المرة فى حالة معاناتهن من الاكتئاب

 

وأشار الدكتور بلين لنقطة هامة جدا وهى أننا نميل إلى النظر إلى الاكتئاب كنتيجة – أي أن هناك شيئا آخر يجعلنا نكتئب.. لكننا لا ننظر إلى الاكتئاب باعتباره سببا لنتائج صحية أخرى

 

وبشكل عام لا نستطيع أن نقول أن أحدهم هو فقط المسبب للآخر فأطباء الأمراض النفسية يجيبون بأن كلا الحالتين صحيح فأحساس الأنسان بتدهور مظهرة Body image نتيجة للسمنة مع الأحباط المتكرر بسبب الفشل في خفض الوزن أو المحافظة على الوزن بالأضافة الى النقص الشديد في مادة السيروتونين ( serotonin ) اثناء الريجيم القاسي قد تؤدي الى الأكتئاب ومادة السيروتنين مسئولة عن الصحة البدنية والنفسية واتزان الشهية كما أن بعض حالات الأكتئاب قد تؤدي الى فتح الشهية وزيادة الوزن حيث يلجأ المريض الى التهام كميات كبيرة من الطعام وخاصة الشوكولاتة والحلويات والسكريات كوسيلة لأزالة التوتر النفسي والأحساس بالهدوء

 

ويضيف أطباء الغدد الصماء أن عدم اتزان نسبة افراز بعض الهرمونات يؤدي الى الأصابة بالسمنة والأكتئاب و خاصة بين الأناث وهناك فترات حرجة للأصابة و أهمها فترة البلوغ و الحمل و الرضاعة و فترة انقطاع الطمث ، ومن المعروف أن هذه الفترات يصحبها اضطرابات في هرمونات الجسم و خاصة هرمونات الأنوثة و لذلك فالأصابة بالنسبة للأناث ضعف الرجال

 

واثبتت الدراسات أن التوتر الدائم أو الحاد يؤدي الى زيادة افراز الأدرينالين والكورتيزون مما يؤدي لأختلال في كيمياء المخ والخلايا العصبية وبالتالي خلل في الشهية والمزاج كما تؤكد العديد من الأبحاث أن نقص هرمونات الغدة الدرقية تؤدي الى خفض معدل التمثيل الغذائى واعتلال المزاج وبالتالي الأصابة بالسمنة والأكتئاب

 

عزيزتي “إيف” حافظى على إتزان أعصابك ونفسيتك وفى نفس الوقت حافظى على قوامك ووزنك حتى تنعمى بحياة سعيدة

popupsunsense