الرئيسية | جمال | أكثر الأخطاء شيوعا في النظم الغذائية

أكثر الأخطاء شيوعا في النظم الغذائية

عادة ماتبحث النساء عن أي وسيلة تنقص الوزن من دون معرفة ماهي اثارها السلبية .فهناك أنظمة غذائية كثيرة يتبعها الناس تفتقر الأسس العالمية ماينتج مشكلات صحية عديدة على المدى الطويل .وهناك أخطاء عالقه في ذهن الكثير عن طرق لانقاص الوزن، فما هي تلك الأخطاء التي تتردد كثيرا بين النساء الباحثات عن الرشاقة؟؟

 

حمية البروتين تؤدي إلى خسارة الوزن.

من الاخطاء الشائعة هي أن تناول البروتين ينقص الوزن وهي أن الجسم يقوم بإفراز (الكيتونات) عند إحراقه الدهون.ولكن الخبراء ينفون هذا الاعتقاد مؤكدين أن خسارة الوزن تحدث بسبب تناول كميات أقل من الطعام إلى جانب صعوبة هضم البروتين واطلاق السكر بالدم مايعزز الشبع لفترات طويلة.كما أن اتباع نظام قليل الكربوهيدرات يؤدي إلى استنفاد مخزون الجسم من السكر ماينتج خسارة كبيرة في الوزن الا انه تتم استعادة الكيلوغرامات المفقودة سريعا.

 

السعرات الحرارية متشابهة

فقد اثبتت الدراسات الحديثة أن السعرات الحرارية ليست متشابهه.فالغرام الواحد من الدهون يساوي ضعف الغرام الواحد من الكربوهيدرات والدهون ،مايدفع البعض الى الأعتقاد أن اتباع الحميات الغذائية عالية الكربوهيدرات ومنخفضة الدهون أفضل في تخفيف الوزن.ولكن يحذر الخبراء من تقليل الدهون في الجسم .حيث وجد أن هناك مشكلات ترتبط بالسعرات الحرارية المكتسبة من الكربوهيدرات كونها سريعة الأحتراق .ويعتبر الخبز الأبيض والحلويات والعصائر المحلاة بالسكر المكرر .

 

استهلاك سعرات حرارية أقل يعني وزنا أٌقل

تقود الحميات الغذائية قليلة السعرات الحرارية والتي تدفع مين يتبعها الى الامتناع عن الطعام لفترة طويلة الى احتفاظ الجسم بسعراته الحرارية وعدم التخلي عنها بسهولة ،مايعدل معدل الأيض الغذائي بالجسم ويعمل على اضطراب مستويات السكر في الدم.

 

ممارسة الرياضة بشدّة يؤدّي إلى خسارة وزن أكبر

من المعتقدات السائدة في الأنظمة الغذائية أن ممارسة الرياضة بشدّة تؤدّي إلى سرعة في إنقاص الوزن. وفي هذا الإطار، أثبتت البحوث الطبيّة أن الرياضة وحدها لا تكفي لإنقاص الوزن بل يجب أن يصاحبها نظام غذائي صحي، كما أشار مدرّبو اللياقة البدنية إلى أن ممارسة الرياضة بانتظام تعمل على تحسين معدّل إحراق الدهون في الجسم من الدقيقة الأولى في التمرين.

 

المنبّهات تساعد على إنقاص الوزن

يؤكّد الخبراء على صحة المعلومة المشيرة إلى أن «الكافيين» و«النيكوتين» و«الأدرينالين» التي يصنعها الجسم تساعد على تخفيف الشهيّة لتناول الطعام، من خلال تحرير مخزون السكر الموجود في الجسم، ما يؤدّي إلى إنقاص الوزن على المدى القصير.

 

حبوب النحافة مفتاح الوزن المثالي

تتنوّع تركيبة أقراص النحافة بين فئة تخلّص الجسم من النشويات إلى أخرى تقلّل من امتصاص الدهون في الجهاز الهضمي أو تحدّ من الشهيّة. ولكن، يحذّر الباحثون من تناول الحبوب المانعة لامتصاص النشويات. بينما ينتج عن الحبوب قاطعة الشهيّة ظهور أعراض نفسية كالاكتئاب والعزلة والقلق واضطراب النوم، ما يحدث اضطراباً في أيض الجسم واكتساب المزيد من الوزن.

 

 

popupsunsense