الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | أطقم المجوهرات .. تعود من جديد

أطقم المجوهرات .. تعود من جديد

فى السنوات السابقة كان الإعتماد على شراء قطع منفردة من المجوهرات أكثر من شراء الأطقم الكاملة، فأصبحت المرأة تجمع قطعة قطعة وفقا لذوقها وخاصة أن الموضة إتجهت للبساطة والإكتفاء بقطعة واحدة أو إثنين وليس إرتداء جميع القطع .. ولكن مؤخرا بدأت الأطقم الكاملة تعود من جديد .. كونها أصبحت أكثر تنوعا وبساطة .. فمن المحتمل أن تجدى طقم مجوهرات مختلف ولكن تجمعه فكرة واحدة .. وهذا ما تفضله الكثير من النساء فى إقتناء مجوهراتها .. لذلك عادت المرأة لتبحث عن أطقم كاملة مبتكرة تزيد من أنوثتها

 

نشأة طاقم المجوهرات

ترجع فكرة طاقم أو مجموعة المجوهرات – التي تتكون من عقد ، خاتم، بروش وحلق وأحيانا حتي تاج أو إكليل – إلي عصر الرومان، ولم يستعمل مصطلح “طاقم” لوصف مجموعه متماثله من ثلاث قطع إلا بدءا من القرن السابع عشر

ومع بداية القرن الثامن عشر وحتي فجر القرن العشرين بدأ التدقيق أكثر و أكثر في تفاصيل الأطقم لتتماشي مع الموضه السائده في كل وقت، ويجدر بالذكر أن المجموعه المصنوعه من نفس تشكيلة الأحجار الكريمه أو الماسات، والتي تسمي “طاقم” يفترض أن تستعمل مع بعضها في نفس الوقت

وبعد الحرب العالميه الأولي قام مصممين مثل شانيل بالترويج لأشكال أكثر سهوله وتحرريه في الأزياء، وكان ذلك من العوامل التي ساهمت في إختفاء : الطاقم


وبعد الحرب العالميه الثانيه، إنتشر في العالم الشكل الجديد الذي أبدعه كريستيان ديور، وعادت أطقم المجوهرات كموضه مره أخري مع إعادة ديور لأفكار الإستمتاع بالحياه و إستلهام موضة ملابس السهره التي كانت تسود قبل الحرب

 

السويت .. التطور الطبيعى للطاقم

وتحول الإسم الجديد للطاقم اليوم إلى”سويت”، وماهو أقل من مجموعه كامله يسمي: نصف طاقم .. ولكن ما يجمع بينه هو كونه مكون من أكثر من قطعة بإختلاف عددهم ومكوناتهم

 

طاقم الشبكة

أيضا عادت الشبكة لتتكون من طقم كامل مرة أخرى بعد أن إقتصرت فترة على التوينز ذو الفص الألماس مثلا .. وذلك بعد ظهور أفكار شبابية مرحة تجذب الفتيات لتلك الأطقم

popupsunsense