الرئيسية | كلام ايف | لايف ستايل | أشهر الغلطات في إنهاء العلاقات

أشهر الغلطات في إنهاء العلاقات

1392307946_21_urlsa

كتبت عزة أبو الأنوار مقال بعنوان أشهر الغلطات في إنهاء العلاقات علي مدونة “نون” – وكانت توجهة رسالة لكل فتاة أنهت علاقاتها حديثاً، وقالت: 

كتير بنتصور إن من كتر الصدمات اللي اتعرضنالها، خلاص خدنا مناعة، ومبقيناش نزعل على حاجة، عشان اتعلمنا إن مفيش حاجة باقية، بس أما بنعمل حادثة تانية بنكتشف إن لسه جوة قلبنا حتة بتنبض وفيها أعصاب حية، ولسه قادرة على استشعار الوجع، وفـ كل حادثة بنكتشف إن قلوبنا نبّتت حتة جديدة، عشان تدوق الوجع وتتأثر بكل تفاصيله، وكأننا لأول مرة بنكتشف يعني إيه حرقة قلب.

هقولك الأول الحقيقة المُرّة: الطرف التاني اللي وجع قلبك كده مش شرط يكون ذئب بشري.. أنا مش هقولك اللي إنتي عايزة تسمعيه، إحنا بنتكلم بحيادية.. آه – احتمال يكون أحد الطرفين مخطئ.. إنتي أو هو، واحتمال إنتو الاتنين هايلين بس مش مناسبين لبعض

أنا مش عاوزة أتكلم ف مين صح ومين غلط، اللي حصل حصل، وهنرجع نقيّم الأمور بعد شوية، تعالي نشوف هنعمل إيه دلوقتي، إنتي منفصلة، وعليكي التعامل مع ذلك، فيه بنات بتحاول تعدي الأزمة بسرعة، بس بتقع ف أخطاء بتزيد الطين بلة.

– رقم واحد واتنين وعشرة.. متغلطيش فيه
ده شخص كان شريكك ف أدق تفاصيل حياتك، تشويهه هيطولك، ده غير إنك متعرفيش بكرة شايل إيه، فبلاش تسوئي صورته، مش بعيشك على أمل كداب، بس فعلًا النصيب غلّاب.

– متكْمُريش الحزن
بنفتكر لو أول يومين عدوا يبقى فل، ونلف ع الناس نقولهم دلوقتي أحسن وكويس إني خدت قرار الانفصال، بعد شوية تبتدي تحسي بالفقد، وتتفاجئي إن المشاعر السلبية كبرت جواكي وبتمزّعك عشان تخرج.
خرّجي مشاعرك السلبية أول بأول بأي طريقة، عيطي، نامي، تنّحي، البسي اسود، الحزن ما دام له بذرة لازم هتخرج، فخرجيها قبل ما تزرّع جواكي.

– مترجعيش دلوقتي
بعد ما نعدّي يوم واتنين، ونلاقي إننا مرتحناش والحياة مضلمة، هنحاول نرجّع العلاقة بدون تقييم ولا نعرف الغلط كان منين، فنعيد نفس المشاكل.
ذاكرتنا غشاشة.. في البُعد والحنين مش بتفتكر غير الضحكة الحلوة والسهرات الملونة، طب لو الدنيا حلوة كده، أومال إنتو بعاد عن بعض ليه دلوقتي؟
أكيد عشان شفتي أيام وجع، وأيام حسيتي فيها إنك هتموتي قبل ما تلحقي فرحة م القلب.. وحد منكم شاف إن البعد بكل وجعه أفضل م الاستمرار.
خليكي فاكرة الكلام ده.. خلي الأيام الصعبة قدامك.. اكتبيها ف قايمة وكرريها بعدد تكرار الحنين، لحد ما تبطّلي تفتكري كل حاجة.. الحلو والوحش.. وتبقى القصة كلها باردة وحيادية.. كدة إنتي خرجتي، دلوقتي نقدر نعيد تقييم الأمور ونشوف.

– متعانديش مشاعرك
بعد ما تقيّمي كل حاجة وتعرفي فين الباب اللي كان جايلك منه الريح، وتلاقي إنكو لسه متعلقين ببعض وحبكم أكبر م الأزمة، وعاوزة ترجعي، بلاش الجلالة تاخدك وترفضي ترجعي، بلاش تعاندي مشاعرك رغم الشوق المستحق، (وحطيلي تحت المستحق دي خمسين خط)، أصل خلاص خرجتي م الأزمة وقدرتي تشوفي سلبياتها وبالتالي قادرة تتفاديها، يبقى تعاندي ليه! انفصال وخلاص؟! – عاوزة ترجعي ارجعي، مترخميش على نفسك، المهم تكوني عرفتي الغلط فين وعلاجه إيه عشان ميتكررش تاني، إنما لو لقيتي إن العلاج مستحيل ورجوعك هيخليكي تقفي على سلم تنازلات ميصحش تتعاش، مترجعيش.. بس اوعي تقعي ف الغلطة الجاية.

– متبحثيش عن بدائل
كلنا عارفين الموضوع ده بس بنقع فيه برضو، بندوّر على شخص بديل يحل محل الأول، وأول ما نلاقي حد جديد وإحنا خارجين من علاقة، بنفتحله أبواب روحنا ع الآخر، ونحسب إن خلاص لقينا اللي يعوضنا، ده نتيجته هلك وقت ووجع إضافي، وإصابة شخص جديد بألم ملوش ذنب فيه.
حذاري من محاولات التعلق بشخص جديد للخلاص من القديم، الجديد ده هيفضل حاسس إنك جاية بس عشان تنسي عنده القديم.. إنك واخداه مقبرة تدفني فيه حد وتمشي.. مش هيعرف يوصلّك أصلاً عشان يعوّضك، إنتي رايحاله وشايلة جثة على ضهرك.. وده هيحسسك إن القديم مفيش خلاص منه، وهنعمّق الأزمة.
عاوزة تخرجي من حد اخرجي لوحدك، بشعورك بكيانك وبثقتك في ربنا وثقتك في نفسك.

– منخسرش حياتنا
الدنيا مسودّتش، ولا عمرها هتبقى.. زي ما عمرها هتفضل بمبي برضو عمرها ما هتفضل سودا، فمتخسريش حياتك لأن لسه وراكي شوية عُمر لو خلصوا مش هيتعادوا، لو مضطرة تعيشيهم من غير حبيبك، عيشهم وإنتي بتقوّي نفسك واتسندي بيها، قوي صداقاتك، اهتمي بشغلك، بعيلتك، بمظهرك، بلاش تطلعي خسرانة من كله، خلي عندك حاجة محوّشاها تسندك وقت الأزمة، تعاملي مع حبك كأنه أبدي، وتعاملي مع حياتك كأنك سينجل، وأهم حاجة اهتمي بحلمك، متخافيش تحلمي.. اسرحي بخيالك وألّفي الحاجات اللي نفسك تعيشيها واتخيليها حاصلة، لحد ما ييجي يوم وتحصل بجد.. مهما اتأخرت – احلمي واتمنّي.. والحلم اللي يتكسّر اعملي غيره وعيشيه.

عاوزة أفكرك إن متغلطيش فيه.. متعرفيش بكرة شايل إيه.

ومتخافيش م الحياة، أقصى حاجة هتحصلك إيه! هتتوجعي تاني؟ أصلًا بالوجع هتكبري.. الناس اللي معدوش بأوجاع بيفضلوا عيال صغيرة، الوجع هيعلمك تبدعي.. ف رسم ف كتابة ف تذوّق الجمال.. تبدعي في إحساسك بالناس ووقوفك جنبهم.. تبدعي حتى في طريقة تفكيرك ومقابلتك للمشاكل.. هيدخلك التجربة الجديدة بصدر أوسع وعقل أكبر وقلب ممتص للصدمات، الوجع هيعلمك تغامري وتتجرئي، ولو قابلتيه تاني مش هتخافي.. بالعكس ده إنتي هتقوليله أهلًا.. أما نشوف جايبلنا إيه المرة دي، مستحيل ربنا يبعت حاجة وحشة.. إحنا بس اللي مبنعرفش نشوف الحلو.

امتنّي للوجع وحققي منه مكاسب على قد ما تقدري.

إقري أيضاً ” عايزة تتجوزي .؟! جتك خيبة.! ” 

تعليق واحد

popupsunsense