الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | أساطير الأحجار الكريمة

أساطير الأحجار الكريمة

هل تعلم أن لكل حجر من الأحجار الكريمة بعض الأساطير التي تقال وتصدق عنه منذ قديم الزمن، لذا قررنا جمع هذه الأساطير وتقديمها لكم في هذا الموضوع.

 

 

“الأماتیست”

كان یطلق علیه “الجمشت” یقوي نسبة الذكاء وینبه الذهن ، وله قوة جبارة في طرد الوساوس والهواجس ویزیل المتاعب ، وهو دلیل على الحب العمیق والقدرة على التمسك بالصدق ، وكان یعتقد أن حامله یتصف دائماً بالشجاعة وسلامة القلب ویقظة الضمیر.

 

“الزبرجد”

یتمتع بسحر خاص حیث یسهل قضاء الحاجات ، ویجلب السعادة والطمأنینة ، وكان یظن البعض أنه إذا علق فى قلادة السيدة الحامل یسهل الولادة ، ویمتاز بأنه یجلب الحظ الحسن خاصة للفتیات المقبلات على سن الزواج.

 

“الزمرد المصری”

له تأثیر إیجابی على الحیاة الزوجیة ، له طابع الحب والهناء ،ویمنع الحسد ویدخل المسرة على النفس وهو یضي على الأعمال السحریة ، أما “الزمرد” بصفة عامة فیمنع الخمول وینشط القوى ، وهو بمثابة الكرة البللوریة للكشف عن المستقبل ، والنظر إلیه بشكل سليم ، ویطرد السموم ، مذهب للهم ، وإذا علقته فتاة معطلة عن الزواج في شعرها فكت عقدتها وسهل زواجها .

 

“الیاقوت الأزرق”

حجر الأمان طارد للخوف ،یزید القوى الحیویة ودلیل الصدق والذمة ویقظة الضمیر.

“الیاقوت الأبیض” حجرالأمان من الغرق وإبعاد السحر ،ویعطي حامله قوة الجاذبیة وقضاء الحوائج.

“الیاقوت الأصفر” طارد للأحلام المزعجة ،ویساعد على دفع الخیالات والأوهام النفسیة، ویقلل متاعب النفس ویساعد على صفاء الروح ويحفز عمل الذهن ویساعد على التفكیر الهادىء المتزن،وهو علامة الحب الشدید المقترن بالغیره ولا تقع الصاعقة على حامله.

“الیاقوت الأحمر” یتحصن مرتدیه من أعین الناس ویكسبه الوقار ،ویعتبر رسالة سلام وشعار الحب الملتهب والغیره الشدیدة ویقوی قلب لابسه ویعطیه الشجاعة ویمنع الغرق ،وإذا وضع تحت اللسان یمنع العطش ویمنع الصرع .

 

“العقیق”

یعطي دفعة للعقل ویجلب فصاحة اللسان ،ویهب من یرتدیه قوة النصر على الأعداء ویملأ القلب شجاعة مقترنة بالفطنة ، أما “العقیق الأحمر” فیطرد الأحلام المزعجة ، ویكسو من یرتدیه بطابع الظرف والرقة ویجعله في جو من الفرح والسلام والطمأنینة ویزیل الأفكار الشریرة والأحزان وهو دلیل الإخلاص والصداقة.

 

“اللؤلؤ”

یملأ القلب هدوءاً وسكینة وطمأنینة ویكسب صاحبه العفة ،وحمله یمنع الحمل وخاصة للسیدات .

 

“الفیروز”

حجر للوقایة من الأخطار وكان بمثابة درع للأبطال والمحاربین ، وارتدائه یولد النجاح والحب والنظر إلیه يهدىء النفس ، وكان هناك اعتقاد سائد أن صاحبه لا یموت غریقا ولا حریقا ویقال أن لونه یتغیر إذا أصیب لابسه بمرض ویعود إلى لونه الطبیعی إذا تماثل للشفاء.

 

“المرجان”

یمنع حدوث النزاع في المنازل ویعتبر تعویذه للأطفال لطرد الأرواح الشریرة عنهم ویفسد السحر ویریح النفس ویزیل الوسواس ویقي حامله شر عیون الحاسدین.

 

“حجر لازورد”

یزیل الهم والحزن ویمنع الوسواس والخیالات وإدمان النظر إلیه یجلو البصر ویكسب حامله الشجاعة والاطمئنان ، ویساعد النفس على الصبر.

 

“الماس”

یضفي السمو الروحی على صاحبه،ویجلب النصر والفوز لمن یرتدیه في الید الیسری ،یمنع الدسائس ویزیل الخوف ویبطل السحر مهما كان نوعه ویفض المنازعات ویؤكد الصداقة والحب ،ویسهل الولادة.

 

popupsunsense