الرئيسية | كلام ايف | أخطاء وحقائق في العلاقة الزوجية

أخطاء وحقائق في العلاقة الزوجية

قديما كانت السيدات يضعون سكينة تحت سريرهم معتقدين أنهم بذلك سوف يتخلصوا من الألم فكل منا يحمل الكثير من المعتقدات الخاطئة التي قد تؤدى إلى نتائج لا نريدها.

عادات جنسية عديدة تعودنا عليها ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وقد تؤدى بنا هذه العادات إلى حمل لا نريده بسبب معتقداتنا الخاطئة التي سنصححها لكم في هذا الموضوع.

 

الخطأ الأول

 

[لن أصبح حامل عندما أمارس العلاقة الزوجية أثناء الدورة]

فالعديد من النساء يعتقدون أن ممارسة العلاقة الزوجية خلال الدورة الشهرية أو خلال الجزء الأخير من الدورة سوف يحميهم من الحمل.

 

الحقيقة:

إن الأحتمال الأكبر للحمل هو ممارسة العلاقة الزوجية خلال منتصف الدورة الشهرية وهذا لا يعني الوثوق من عدم حدوث حمل في الجزء الأخير من الدورة لأن الحيوان المنوي يمكنه أن يعيش في جسم المرأة لمدة 5 أيام.

 

 

 

 

الخطأ الثاني

 

[الرضاعة تحمي من الحمل]

أثناء الرضاعة وربما لا تحدث الدورة الشهرية بانتظام.

 

الحقيقة:

التبويض ربما يعود دون أن تعلمي ذلك، ولذا من الممكن أن تصبحي حامل وأنت ترضعين.

 

 

 

الخطأ الثالث

 

[الجماع ينتهي قبل حدوث القذف لذا لن أحمل]

هذه من أكبر الأخطاء التي يصدقها النساء..

 

الحقيقة:

انك يمكنك أن تحملي حتى إذا كان القذف بعد انتهاء الجماع لأن أثناء الاحتكاك يفرز سائل يحوى كمية صغيرة من الحيوانات المنوية.

 

 

 

 

الخطأ الرابع

 

[مادمت أستعمل الدش المهبلي بعد ممارسة الجنس فلن أحمل]

هناك من يعتقدون أن الاستحمام، أو الدش المهبلي بعد الجماع سوف يساعد في منع الحمل.

 

الحقيقة:

إن الحيوانات المنوية تكون وصلت بالفعل نحو البويضة.

 

 

 

 

الخطأ الخامس

 

[الحمل لا يحدث من ممارسة الجنس لأول مرة]

فالكثير يستبعد حدوث حمل في أول لقاء جنسي بينهما.

 

الحقيقة:

سواء كانت المرة الأولي أو المائة فإنك إذا كنت في وقت الخصوبة فسوف تحملي وعموما فإن السيدات صغار السن أكثر خصوبة من السيدات الأكبر سنا.

 

 

 

 

الخطأ السادس

 

[لم أمارس الجنس دون احتياطات إلا مرة واحدة]

فالكثير يعتقد أن مرة واحدة لن تضر ولن تسبب حدوث حمل.

 

الحقيقة:

إن مرة واحدة كافية لإحداث حمل فالبويضة لا تحتاج غير حيوان منوي واحد.

 

 

 

 

الخطأ السابع

 

[أنا كبيرة في السن فلن أصبح حامل]

فالسيدات كبار السن يعتقدون أنهم غير معرضين لحدوث حمل لذا يمارسون الجنس دون احتياطات.

 

الحقيقة:

مادامت لم تصل لمرحلة المينوبوز أو انقطاع الدورة الشهرية فأنت يمكن أن تصبحي حامل فاحذري حتى بعد وصولك للمينوبوز بعام علي الأقل.

 

 

 

 

الخطأ الثامن

 

[لدي مشاكل نسائية كثيرة ولذلك لن أصبح حامل]

أحيانا يخبرك طبيبك أنه لا يمكن لك أن يحدث حمل في مثل وجود أمراض نسائية.

 

الحقيقة:

لا تصدق ذلك فيمكن في أي وقت حدوث حمل لذلك إذا كنت لا ترغبين فعليك بمراعاة الحماية اللازمة.

 

 

popupsunsense