الرئيسية | كلام ايف | أخر صيحة في وسائل منع الحمل

أخر صيحة في وسائل منع الحمل

اللولب، الحقن، الكبسولات. الأقراص.. توبس، كلها رسائل منتشرة لمنع الحمل.. إلا أن أمام كل واحد منهم عشرات من المشاكل والآثار الجانبية التي تدفع الزوج والزوجة إلي رفض استخدامهم بكل الوسائل السابقة وحتى أكثرهم أمانا الواقي الذكري توبس غالبا ما يرفض الرجل الشرقي استعماله، لكن مؤخرا ظهر علي ساحة تنظيم الأسرة وافد جديد سوف يكون له الانتشار السريع في الأيام المقبلة وهو [الواقي الأنثوي] أو بمعني أوضح توبس حريمي، التفاصيل لدى الدكتور عبدالمجيد رمزي- استشاري أمراض النساء والتوليد .

 

 

 

 

 

 

الواقي الأنثوي هو عبارة عن غلاف أو جراب من البولي يوريثين يبلغ قطره 8 سم وطوله 17 سم يتم فردة بطول المهبل ليغطيه كليا قبل الجماع. و له نهايتان أحداهما مغلقة و الأخرى مفتوحة، مع وجود حلقة مرنة عند كل نهاية.

 

 

 

أفضل من واقي الرجل

 

مادة “البولى يوريثين” Polyurethane المستخدمة في الواقي رقيقة جداً كما تكتسب درجة حرارة المهبل سريعاً، ولذا نجد أن الواقي الأنثوي يكون أفضل من الواقي الذكرى من حيث درجة الإحساس والاستمتاع أثناء ممارسة الاتصال الجنسي مع الطرف الآخر كما أن الحلقة الخارجية تسبب استثارة للبظر (Clitoris) أثناء الجماع،وتتراوح نسبة فاعلية الواقي الأنثوي في منع الحمل بين 79% – 95% سنويا تبعا لقدرة السيدة على استعماله بطريقة مثالية.

 

 

 

كيفية استخدامه

 

فقبل الاستخدام يوضع مزلق من السيلكون، وهو موجود مع الواقي في زجاجة من أجل ضمان سهولة الاستخدام ودخوله بسهولة في المهبل.. كما يمكن استخدام أي نوع من أنواع المزلقات الزيتية، ويجب على المرأة أن تضع المزيد من المزلقات إذا لم يلتصق الواقي بالقضيب.

 

 

وغالبا ما تحتاج المرأة إلى كثير من الإرشادات لمعرفة كيفية استخدام الواقي بشكل صحيح، وتشعر المرأة بنفس الإحساس الذي يصاحبها عند استخدام الحاجز المهبلي، ولكي تتقن المرأة إدخال الواقي فهي تحتاج محاولات من مرتين إلى ثلاث مرات فقط قبل الاستخدام له.

و على المرأة وضعه قبل ممارسة الاتصال الجنسي بحوالي ثمان ساعات، ولا تقلقي من تحرك الواقي الأنثوي من جانب إلى آخر أثناء الاتصال الجنسي لان ذلك يعتبر شيئا طبيعيا.

و يمكن استخدام المواد القاتلة للحيوانات المنوية لزيادة فاعلية الواقي الأنثوي في منع الحمل.

 

 

ويجب ملاحظة أن الواقي لا يتم استخدامه مرة أخرى، ولا يمكن استخدام الواقي الأنثوي و الواقي الذكرى معا في نفس الوقت حيث أن الاحتكاك بين المادتين المصنع منهما الواقي الذكرى والواقي الأنثوي تؤدى إلى انزلاق الواقي الذكرى أو تمزقه أو انزلاق الواقي الأنثوي إلى جانب واحد أو تمزقه بالمثل

 

 

 

الفرق بينه وبين واقي الزوج

 

قد يكون الواقي هو الخيار الأفضل للمرأة وخاصة الأم الحديثة لأنه لا يتدخل في هرمونات الجسم.

كما أنه لا يحتاج إلى أي فحص جسدي، والمادة المصنع منها الواقي الأنثوي أقوى وأكثر تحملا من المادة المصنع منها الواقي الذكر، وهو وسيلة سهلة للغاية للتوقف عن استخدامها عند الرغبة في الإنجاب مرة أخرى، ويساعد على الوقاية من انتشار الأمراض المنقولة جنسيا Sexually Transmitted Diseases .

كما أن الواقي الأنثوي ليس له أي تأثير على أجهزة الجسم المختلفة أو على خصوبة المرأة، ولا يعتمد استخدامه على حدوث الانتصاب مثل الواقي الذكرى.

 

 

 

 

أثار جانبية

 

إلا أنه قد يجد البعض أن الواقي الأنثوي أصعب في الاستخدام من الواقي التقليدي وقد ينزلق من مكانه، وكنتيجة لذلك فهو وسيلة لا يمكن الاعتماد عليها كلية، كما قد تظهر ردود فعل من الحساسية تجاه مادة “البولي يوريثين” المصنع منها الواقي، والحلقة المرنة الموجودة عند طرف الواقي الداخلي قد تسبب أحيانا تهيج أو حساسية للقضيب، وقد ينقطع الواقي أو يتسرب منه السائل المنوي أثناء الجماع فيفقد فاعليته في منع الحمل.

الواقي الأنثوي لا يسبب عدوى الجهاز البولي أو العدوى الفطرية، إلا أنه مع أول استخدام له قد تظهر أعراض شبيهة بأعراض عدوى الجهاز البولي مثل الحكة، التبول المتكرر، الإحساس بالحرقان عند التبول، لكن هذا لا يعنى وجود عدوى كما أن الواقي لا يزيد من كم البكتريا أو الفطريات التي تسبب عدوى الجهاز البولي

 

 

popupsunsense