الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | أخر التصاميم الغربية والشرقية للمجوهرات والحلي

أخر التصاميم الغربية والشرقية للمجوهرات والحلي

وسط توقعات بانتعاش مبيعات الذهب والحلي قبل موسم الإجازات والعطل الصيفية تنعقد في مايو المقبل الدورة العشرين للمعرض الدولي للمجوهرات و الساعات، بتنظيم من شركة ريد للمعارض وذلك في مركز ابوظبي الدولي للمعارض ولمدة خمسة أيام.

 

 

تتميز الدورة الحالية للمعرض بمشاركة العديد من أشهر العارضين في مختلف دول العالم

 

 

ووفقا لأخر الإحصاءات الصادرة عن الهيئة الاتحادية للجمارك في دولة الإمارات العربية فقد نمت قيمة الذهب المستوردة في الشهور العشر الأولى من العام 2011 بنسبة تزيد عن 70% مقارنة مع ذات الفترة من العام 2010، لتصل إلى 9.7 مليار درهم مقابل 5.7 مليار درهم، وعلى صعيد استيراد الحلي والمجوهرات فقد ارتفعت بنسبة 9% لتصل قيمتها إلى 2.4 مليار درهم مقابل 2.2 مليار درهم خلال نفس فترة المقارنة

 

 

وقال آرا فيرنزيان، مدير المعارض في شركة “ريد للمعارض”:”تتميز الفترة الحالية من كل عام بانتعاش مبيعات المجوهرات والحلي، لكونها تسبق موسم الإجازات لغالبية الموظفين في دولة الإمارات العربية، وقد عملنا هذا العام على تقديم موعد المعرض الدولي للمجوهرات والساعات لينعقد في شهر مايو بدلاً من شهر نوفمبر، وذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الزوار للإطلاع على أخر ما توصلت إليه التصاميم الخاصة بالمجوهرات والساعات، لتمكينهم من اختيار ما يناسبهم من المعروضات“.

 

 

وتتميز الدورة الحالية للمعرض بمشاركة العديد من أشهر العارضين في مختلف دول العالم، حيث يشارك ما يزيد عن 140 عارض من 15 دولة، وسيضم المعرض هذا العام باقة متنوعة من أفخم وأرقى الماركات العالمية من أبرزها رولكس، برمجياني، تيودور، ميركوري، جيوفاني، بوجاتي.

 

 

وقالت راية دندل، مديرة المعرض الدولي للمجوهرات والساعات:”من المتوقع أن تشهد الدورة الحالية للمعرض ارتفاعا كبيرا في عدد الزوار نظراً للموعد الجديد الذي تم اختياره فضلاَ عن حجم المشاركة المتواجدة في المعرض، حيث تحرص الشركات العارضة على إظهار أفضل ما لديها من تصاميم حديثة، كما يتميز المعرض بتواجد دولي من 15 دولة، مما يلبي رغبات وأذواق مختلف شرائح الزوار، ليمثل المعرض منصة لتلاقي الحضارات والثقافات الغربية والشرقية“.

 

 

ويشارك في المعرض هذا العام عارضين من كل من الإمارات العربية المتحدة، السعودية، لبنان الهند، اليابان، إيطاليا هونج كونج الولايات المتحدة الأمريكية، سويسرا البرازيل، الأردن بريطانيا فرنسا، اليونان، تركيا.

 

 

ويعزز النمو المتواصل لأعداد السياح الوافدين إلى إمارة أبوظبي من نجاح المعارض التي تقام في الإمارة، بجانب كون المعارض والمؤتمرات باتت بحد ذاتها عنصر جذب سياحي، خاصة فيما يتعلق بسياحة التسوق، وقد سجلّ قطاع السياحة في أبوظبي خلال 2011 نسبة نمو بلغت 17% مقارنة مع العام 2010، ليصل عدد نزلاء الشقق الفندقية بالإمارة إلى ما يزيد عن 2.1 مليون نزيل ذاك وفقما جاء بمجلة المموضة.

 

popupsunsense