الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | أحجار الطاقة الشافية

أحجار الطاقة الشافية

في كل يوم أستيقظ على مفاجأة جديدة يطلق عليها اسم الطب البديل الذي استخدم كل شيء حولنا من الطبيعة في علاج الأمراض التي تصيب الإنسان وكان آخر شيء أتخيله أن الأحجار الكريمة هذه الجماد هي وسيلة من وسائل العلاج.

 

 

 

الأحجار الكريمة

 

تتولد من الأبخرة والأدخنة التي تنتج من باطن الأرض بقوة الحرارة العالية ثم تتصلب تلك المواد وتجف على حسب نوعية المادة وتفاعلها ومنها ما يتولد من النباتات مثل الكهرباء والسندروس وأخرى تتولد داخل الحيوانات.

وبالطبع فإن خواص الأحجار تختلف باختلاف البقعة التي يتولد منها والكوكب المشرق عليها حين تولدها،و هي ليست بالضرورة كائن جامد كما نظن, حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن للأحجار إشعاعات تشبه موجات الراديو التي لها تأثيرها في علاج الأمراض العصبية والعقلية .

 

 

العلاج بالأحجار الكريمة

 

علم طبي قائم بذاته من وسائل الطب البديل السائدة في الشرق الأوسط ، حيث تستخدم الأحجار لمعالجة الأمراض الجسدية والاضطرابات النفسية فهي تشفى معظم الأمراض إلا في الحالات المتأخرة من المرض مثل السرطان وعادة ما يرتبط مفعول الأحجار الكريمة ارتباطا مباشرا بالأبراج الفلكية وتاريخ الولادة.

 

 

تأثيرها

 

كما تختلف الأحجار في تأثيرها باختلاف أنواعها واختلاف الأشخاص الذين يستخدمونها في العلاج ، وهناك طرق كثيرة للعلاج بالأحجار الكريمة من ضمنها وضع الأحجار على نقاط محددة في الجسم تشير إلى الداء الذي يعانى منه المريض، فمثلا إذا كانت المشكلة في الكبد يوضع على منطقة الكبد وهكذا ، كما تستخدم أيضا في تنشيط مراكز الطاقة في الجسم ( الشاكرات ) وهى موجودة في اليد فيمسك الشخص بالحجر في راحة يديه ولكن لا يفضل وضع الأحجار على العمود الفقري لأنه يحفز الشاكرات أكثر من المعدل المطلوب ، ولذلك فالأمر لا يقتصر على تحديد أي الأحجار مفيد لكل مرض بل هي فلسفة متكاملة تقوم على تنقية الجسم من السموم وتنقية الروح فمثلا بعض الأحجار يحتوى على طاقة قوية جدا وإذا لم يكن المريض مهيأ لتلقى هذا الكم من الطاقة فقد تسبب له الأحجار تأثيرات سلبية وقد يصاب بنوبات عصبية . ومن ضمن الأحجار الكريمة :

 

 

الألماس

يتجاوب مع الإشعاعات الكونية ذات اللون الأزرق الداكن ومع كوكب الزهرة يستخدم في علاج الحالات المختلفة للشلل،الصرع تضخم الطحال،وأمراض العيون.

 

 

التوباز

يتجاوب مع الأشعة الكونية ذات اللون الأزرق ومع كوكب المشترى ويستخدم لعلاج الأزمات الصدرية وجميع أمراض الحلق والحنجرة، بالإضافة للأمراض المعدية مثل الحصبة .

 

 

الزمرد

يتجاوب مع الأشعة الكونية ذات اللون الأخضر ومع كوكب عطارد لذلك يستخدم في علاج حالات التوتر ومشاكل القلب والأمراض الجلدية .

 

 

المرجان

هو أشجار تنبت في قاع البحر، يتجاوب مع الأشعة الكونية الصفراء ومع كوكب المريخ ويفيد في علاج أمراض الدم والأمراض الجلدية والأمراض الجنسية ،يعالج الإسهال ويقوى الأعصاب.

 

 

اللؤلؤ

يتكون في باطن الصدف، هو حيوان بحري ، يتجاوب مع الأشعة الكونية البرتقالية وفلكيا مع القمر يفيد في علاج الأزمة الصدرية ومشاكل سن اليأس .

 

 

العقيق

يستجيب للأشعة الكونية الحمراء ويتجاوب فلكيا مع الشمس،ويستخدم في علاج أمراض القلب المختلفة والأمراض النفسية وأمراض الدورة الدموية وفى العلاج يجب أن يكون وزنه قيراطا ويلامس الجلد باستمرار.

وهناك طريقة أخرى يعتمد عليها في العلاج بالأحجار وهى بالتركيز على لون الحجر نفسه حيث يمكن ارتداؤه كاكسسوار فيساعد على علاج الكثير من الأمراض

 

 

حجر الأماثيست

ذو اللون البنفسجي ينشط الشاكرة الموجودة في الدماغ ويقلل الغضب ويجعلك أكثر إبداعا

 

 

حجر الأكوامارين

ذو اللون السماوي يزيد الثقة في النفس ويساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية .

 

 

حجر الأمير

لونه أصفر فاتح ومنه أيضا البرتقالي يعمل على فتح الشاكرة الخاصة بضبط المزاج ويستخدم في التخلص من سموم الجسم كما يحمى من أضرار الأشعة المختلفة مثل أشعة الشمس وأشعة التليفزيون والكمبيوتر

حجر يتأثر بطاقة جسد الشخص الذي يست

 

نصيحة إيف أرابيا: يجب تنظيف الحجر باستمرار حتى يحصل على طاقته ويتم ذلك بوضعه في ماء مالح لمدة 4-6 ساعات ثم يخفف ويوضع خارجا أمام القمة حتى يشحن طاقته من طاقة البدر.

 

popupsunsense