الرئيسية | ديكور | منزل مارلين مونرو من الداخل يجذب الكثير من الملاك لتأجيرة!

منزل مارلين مونرو من الداخل يجذب الكثير من الملاك لتأجيرة!

بالرغم من مرور أكثر من خمسون عاما على وفاة الفاتنة مارلين مونرو إلا أنها لا تزال تخطف القلوب حتى الآن وتباع متعلقاتها بمبالغ طائلة وآخرها الشقة التي كانت تتردد عليها كثيرا في نيويورك بالرغم من أن جميع أعمالها في هوليوود إلا أنها كانت تذهب لتلك الشقة المملوكة لصديقتها المقربة ميلتون غرين بحيث كانت مونرو تُسمي المكان بـ “الملاذ”، وهي عنَت بذلك أنّها كانت تستطيع في تلك الشقة أن تهربَ من كل الضوضاء التي أحاطت بحياتها.

يُذكر أن مارلين مونرو كانت تتردد إلى هذه الشقة أثناء فترة زواجها من جو ديماجيو والذي تمّ في الـ14 من كانون الثاني العام 1954.

فقد عرضت تلك الشقة الآن للإيجار مقابل 28 ألف دولار شهرياً وهو الرقم الذي يعتبر ليس كبيراً بالنسبة لعشاق مارلين الذين ستمثل لهم تلك الشقة مكاناً عاشت به معشوقتهم ولها ذكريات بين أرجاءه.

الشقّة تتألف من 4 غرف نوم، ثلاثة حمامات ويمكن استئجارها مقابل 28 ألف دولار للشهر الواحد، خصوصاً أن الشقّة التي تمتد على 4 طوابق لا تزال تحافظ على تفاصيل قديمَة كانت فيها وأحبّتها مونرو،منها درج من الرخام وشرفة أوروبية، الزجاج الملون المستقدم من المطعم الأسطوري Luchow، هذا إضافة إلى إدخال بعض التفاصيل العصرية إلى الشقّة منها نظام أمني، نظام تهوئة وتدفئة، وحوض استحمام جاكوزي وسواهـا.

يمكننا أن نلحظ أنّه قد يبدو بسيطاً من الخارج إلا أنّه كثير التفاصيل من الداخل، فالمطبخ ذات أغلاق حمراء أما أرضه فزينت بالبلاط الأبيض والأسود اللماع، واللافت في الشقّة كثرة المدفئات أحدها في الصالون ذات الكنبات الجلدية باللون الأسود والستائر باللونين البيج والأخضر، وحين نتابع جولتنا يلفتنا الحمام ذات ورق الجدران الخمري الراقي، إلى جانب ذلك هناك الترّاس الذي تحيط به الشتول وقد كان الأحب إلى مارلين مونرو، حاله حال سطح خشبي يبدو راقياً جداً على الرغم من بساطته.

popupsunsense