الرئيسية | اختيار ايف | منافسات شرسة وترشيح لفيلم لبناني في أوسكار 2018!

منافسات شرسة وترشيح لفيلم لبناني في أوسكار 2018!

oscars-2017-quel-film-pour-representer-la-france

الأنفاس محبوسة في إنتظار أوسكار 2018،فقد أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الثلاثاء، ترشيحات جوائز الأوسكار الـ90. وتصدر فيلم «ذا شيب أوف ووتر» الترشيحات بعدما نال 13 ترشيحاً، منها الجائزة الكبرى «أنمي”العام.

واليكم أبرز ترشيحات أوسكار 2018 في الفئات المختلفة “الأفلام و الممثلين والإخراج”.

أولًا – فئة الفيلم:

يتنافس فيلم المخرج غييرمو ديل تورو الخيالي «ذا شيب أوف ووتر» على جائزة أفضل فيلم مع أفلام «كول مي باي يور نيم» و«داركست أور» و«دانكيرك» و«جيت أوت» و«ليدي بيرد» و«فانتوم ثريد» و«ذا بوست» و«ثري بيلبوردز أوت سايد إيبينج، ميزوري».
وحاز فيلم «ذا شيب أوف ووترر» جائزتي غولدن غلوب في 7 يناير (كانون الثاني) الحالي، شملت أفضل مخرج غييرمو ديل تورو، كما حاز فيلم «ثري بيلبورد أوت سايد ابيج ميسوري» على أربع جوائز غولدن غلوب منها أفضل فيلم.

فئة أفضل فيلم أجنبي:

القضية 23 أوسكار
للفوز بجائزة أفضل فيلم أجنبي في أوسكار 2018، نجح الفيلم اللبناني «القضية 23» والمرشح باسم فيلم «ذا انسلت» أو اسمه الأجنبي «الإهانة» في الوصول إلى القائمة القصيرة، بالتنافس مع فيلم «فانتاستيك وومن» من تشيلي، و«لوفليس» من روسيا، و«أون ذا بدي أند ذا سول» من اليونان، و«ذا سكوير» من السويد.

اما عن  الفيلم اللبناني “قضية رقم 23” أو المعروف دوليا باسم “إهانة” للمخرج زياد دويري، الذي عُرض ضمن فعاليات الدورة الـ74 من مهرجان فينيسيا السينمائي، ونال تقييمات إيجابية من قبل المتخصصين، وحاز بطله الفلسطيني كمال الباشا جائزة أفضل ممثل. وتعد هذه المرة الأولى التي تصل فيها دولة لبنان إلى القائمة النهائية للترشيحات.

ثانيًا – فئة أفضل ممثل:

في فئة أفضل ممثل في دور رئيسي، ينافس الممثل الشاب تيموثي تشالاميت عن فيلم «كول مي باي يور نيم»، والممثل المخضرم دانيال دي لويس عن فيلم «فانتوم ثريد»، ودانييل كالويا عن فيلم «جيت آوت»، وجاري أولدمان في فيلم «داركست
أور»، ودينزل واشنطن عن فيلم «رومان ج. إزرائيل».


ثالثًا في فئة أفضل ممثلة

تنافس على جائزة أفضل ممثلة رئيسية كل من مارجوت روبي عن فيلم «آي توني» وسيرشا رونان عن فيلم «ليدي بيرد» والممثلة فرانسيس ماكدورماند عن فيلم «ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج، ميزوري» والممثلة المخضرمة ميريل ستريب عن فيلم «ذا بوست» وسالي هاوكينز عن فيلم «ذا شيب أوف ووتر».

رابعًا فئة أفضل ممثل مساعد

ينافس على جائزة أفضل ممثل مساعد كل من ويليم دافو عن فيلم «ذا فلوريدا بروجيكت»، ووودي هاريلسون عن فيلم «ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج، ميزوري» وريتشارد جينكيز عن فيلم «ذا شيب أوف ووتر» وكريستوفر بلومر عن فيلم «آل ذا ماني إن ذا وورلد» أو (كل المال في العالم)، وسام روكويل عن فيلم «ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج، ميزوري».

خامسًا فئة أفضل ممثلة مساعدة

وصل إلى فئة أفضل ممثلة مساعدة خمسة ممثلات، وهن: ماري ج.بليج عن فيلم «مودبوند»، والممثلة أليسون جاني عن فيلم «آي طوني»، وليلي مانفيل عن فيلم «فانتوم ثريد»، ولوريا ميتكالف عن «ليدي بيرد»، والممثلة السمراء أوكتافيا سبنسر عن «ذا شيب أوف ووتر».

سادسًا فئة أفضل مخرج

على أفضل إخراج، ينافس خمسة مخرجين وهم: كريستوفر نولان عن «دنكيريك»، وجوردن بيل عن فيلم «جيت أوت»، وغريتا غارينج عن «ليدي بيرد»، وباول توماس أنردسون عن «فانتوم ثريد» وغيلرمو ديل تورو عن «ذا شيب أوف ووتر».

وبحسب الموقع الرسمي للأكاديمية، فإن الإعلامي الأميركي جيمي كيميل سيقوم بتقديم حفل الأوسكار هذا العام. ويقام حفل توزيع جوائز الأوسكار في هوليوود يوم الرابع من مارس المقبل

popupsunsense