الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | متى يجب أن تقلقي من الإفرازات المهبلية؟!

متى يجب أن تقلقي من الإفرازات المهبلية؟!

متى يجب أن تقلقي من الإفرازات المهبلية؟!

الإفرازات المهبلية أمر طبيعي جدا يحدث لأي أنثى فهو بشكل عام ناتج عن تنظيف الرحم لنفسه ذاتيا وتكون أيضا ناتجة عن التعرض لإثارة جنسية ولكن في بعض الحالات تكون تلك الإفرازات دليل على حدوث عدوى فطرية وما ينقصك هو كيفية التمييز بين وجودها بشكل طبيعي ووجودها بشكل مرضي.

قد تصبح هذه الإفرازات غزيرة وكثيفة وتتخذ شكل اللبن المتخثر مسببة الحكاك، ما يعني أنّك تعانين من الالتهابات الناتجة عن الفطريات المهبلية. وقد وجد الباحثون أنّ بعض أنواع الفطريات التي تصيب الجهاز التناسلي والهضمي والفم والبشرة إنّما تسبب 9 من 10 حالات التهابات مهبلية. ومن الضروري في هذه الحالة أن تتبعي الإجراءات التالية التي ترمي إلى حماية بيئتك الحميمة:

-اختاري منتجات الاغتسال بشكل جيد وفضلي تلك التي تتميز بنسبة حموضة مناسبة.

-تناولي مكونات أطعمة محاربة للبكتيريا. أضيفي إلى أطباقك مثلاً الثوم، كبش القرنفل، البصل، زيت الزيتون، زيت جوز الهند…

-لا تستهلكي الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكّر.

-استعيني بالطبيبة لكي تصف لك أدوية تناسب حالتك.

وصفات طبيعية للتخلص من رائحة المهبل الكريهة بسهولة

 

-تجنبي المبالغة في القيام بعملية الاغتسال المهبلي بواسطة منتجات تختارينها بطريقة عشوائية وتذكري دائماً أن المهبل ينظف نفسه بنفسه.

-بدّلي ملابسك الداخلية باستمرار واختاري تلك المصنوعة من القطن.

-لا ترتدي ملابس ضيقة جداً لأنّ هذا يؤثر سلباً على صحتك الحميمة.

-لا تنسي دائماً أن تستشيري الطبيبة الاختصاصية وأن تخضعي للفحص اللازم بشكل منتظم لكي تتبيني حقيقة الإفرازات.

popupsunsense