الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | بولغاري …قصة نجاح منذ زمن طويل

بولغاري …قصة نجاح منذ زمن طويل

 

“بولغاري” هو رائد ما يسمى بالمدرسة الإيطالية في الصياغة، ومؤسسها باليونانيه هو سوتيريوس بولغاريس المولود عام 1857 في قرية صغيرة بشمال غربي اليونان قرب الحدود الألبانية، حيث أنجب والده 11 طفلا لكنه بقي الوحيد على قيد الحياة.

 

 

 

 

وكان أبوه جرجس صائغا للفضة ينتج إبزيم الأحزمة الثمينة مستخدما تصاميم عريقة من أيام الإمبراطورية البيزنطية مما دفع أمراء وكبار أغنياء الدولة العثمانية إلى اقتنائها، لكن المشكلات السياسية والثورات في البلقان أجبرت سوتيريوس على الانتقال إلى جزيرة كورفو اليونانية، ومن بعدها هاجر إلى نابولي في إيطاليا ثم استقر في روما. و افتتح أول متجر له في فياسيستينا في العاصمة روما عام 1884

 

 

مشاهير بلغاري

شهرة بولغاري تنافس صيت المشاهير الذين رضخوا لإغراء منتجاته وجمالها رغم أسعارها الباهظة.

ففي الستينات قام الممثل ريتشارد بيرتون بشراء بروش من الزمرد لحبيبته الممثلة اليزابيث تايلور دخل في سجل التاريخ وجلب لبلغاري عددا من الزبائن ذوي الشهرة العالمية ومنهم الممثلة الأميركية البارعة أودري هيبورن وزميلتها الإيطالية صوفيا لورين التي اكتشفت بريق جواهر بولغاري وألوانها الصافية ، وتبعهم في السنوات الأخيرة أندي ماكدوول وشارون ستون وكاثرين زيتا جونز ونيكول كيدمان، بالإضافة إلى عارضات الأزياء كلوديا شيفر وليندا إيفانجاليستا وراقصة الباليه أليسندرا فيري.

 

 

التطور في التصاميم

وعملت دار بولغاري على تطوير نفسها مع الزمن باستعمال التصاميم الحديثة والمواد النادرة بسخاء وذوق رفيع، فهناك “مجموعة الفضة”من مبتكرات المؤسس للدار في القرن التاسع عشر، ثم “مجموعة ألماس” من عشرينات وثلاثينات القرن الماضي على طراز “آرت ديكو”، تتبعها مبتكرات الأربعينات التي تظهر تأثير التصاميم الفرنسية للحلي.

أما شخصية بولغاري فقد تميزت بتأثرها بالفن الشعبي في السبعينات ثم أصبحت أكثر جرأة وإبداعا في الثمانينات والتسعينات.

 

 

منتجاتها ومنافسيها

ولم تقتصر الدار على تقديم الإكسسوار والمجوهرات فقط بل امتدت لتشمل العطور حتى نجح عطرها المسمي”بالياسمين الأسود” بالحصول على جائزة أفضل عطر نسائي في ألمانيا في عام 2008

وبعد العطور كان الاتجاه للنظارات والساعات و الفنادق حتى أصبحت من أقوى الماركات العالمية في الإكسسوارات.

ولا ينافسها في عالم الأزياء والإكسسوار والفنادق الباهظة سوى “جورجيو أرماني” في إيطاليا و”شانيل” في فرنسا.

 

للتعرف على مزيد من تاريخ بلغاري يمكنك  هذا الرابط

popupsunsense