الرئيسية | كلام ايف | مناسبات | العالم يحتفل بيوم المرأة 8 مارس تحت شعار المساواة

العالم يحتفل بيوم المرأة 8 مارس تحت شعار المساواة

يوم المرأة العالمي 8 مارس

يحيي العالم يوم 8 مارس اليوم الدولي للمرأة 2016 تحت شعار” الإعداد للمساواة بين الجنسين لمناصفة الكوكب بحلول 2030″ ، حيث يسلط الاحتفال هذا العام علي التعجيل بجدول أعمال عام 2030، وبناء زخم لتنفيذ الأهداف العالمية والتي من بينها المساواة بين الجنسين وضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع تنفيذا فعالا.

وسيركز الموضوع كذلك على الالتزامات الجديدة تحت مبادرة “أعدوها” لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وغيرها من الالتزامات القائمة فيما يتصل بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وحقوق الإنسان للمرأة.

والأهداف الرئيسية لجدول أعمال 2030 في هذا الإطار هي ، ضمان أن يتمتع جميع البنات والبنين والفتيات والفتيان بتعليم ابتدائي وثانوي مجاني ومنصف وجيّد، مما يؤدي إلى تحقيق نتائج تعليمية ملائمة وفعالة بحلول عام 2030؛ ضمان أن تتاح لجميع البنات والبنين فرص الحصول على نوعية جيدة من النماء والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي حتى يكونوا جاهزين للتعليم الابتدائي بحلول عام 2030؛ القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في كل مكان ؛ القضاء على جميع أشكال العنف ضد جميع النساء والفتيات في المجالين العام والخاص، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي وغير ذلك من أنواع الاستغلال ؛ القضاء على جميع الممارسات الضارة، من قبيل زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج القسري و(ختان الإناث) .

ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945، وكان للحركة العمالية في بداية القرن العشرين آثارها التي أدت إلى الأحتفال بهذا اليوم والذى يتيح لنا فرصة الاحتفاء بإنجازات المرأة.

وكان أول احتفال بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة، ويتم الاحتفال خلال هذا اليوم بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء. وكان تخصيص يوم 8 مارس كعيد عالمي للمرأة لم يتم إلا بعد سنوات طوال من ذلك لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبني تلك المناسبة إلا سنة 1977عندما أصدرت المنظمة الدولية قراراً (142/32) يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للاحتفال بالمرأة، فقررت غالبية الدول اختيار 8 مارس كتقدير لدور المرأه في مناحي الحياة المختلفة وليس فقط كونها نصف المجتمع. و أستحقت المرأة هذا اليوم الذى أكتسبته بعد مشقة ولم يكن منحة لها.

وتحول ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في مظاهرات للمطالبة بحقوقهن.

وأشارت أيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو في رسالتها بهذه المناسبة إلي أن العالم شهد في عام 2015 موافقة بلدان من جميع أرجاء المعمورة علي خطة التنمية المستدامة الجديدة لعام 2030، وعلي اتفاق باريس لتغير المناخ. وتري اليونسكو أن هذه الخطة وهذا الاتفاق يمثلان برنامجاً واحداً هدفه النهوض بحقوق وكرامة الإنسان والقضاء علي الفقر وحماية كوكب الأرض.

popupsunsense