الإيحاء الجنسي

الكعب العالي عند الرجل مرادف لمفهموم الإثارة. فهذه الصورة التي لطالما عززتها المجلات والأفلام السينمائية تثير الرجل بشكل يفوق التصور. عدد كبير من الخبراء الجنسيين باتوا ينصحون المرأة بإرتداء الكعب العالي في غرفة النوم لتحسين الحياة الجنسية مستغلين بذلك الصورة المزروعة في لاوعي الرجل عن المرأة المثيرة.

تحسين شكل الجسد

الكعب العالي يجعل الجسد يبدو أكثر أنوثة لكونه يؤدي إلى تقوس منطقة الظهر ما يجعل الثديين يبرزان. الساقان بطبيعة الحال ستكونان أطول ما يجعل شكل الجسد برمته يتغير، فتبدو المرأة مغرية تفيض أنوثة. بالإضافة إلى ذلك فان الكعب يؤدي إلى تقوس القدمين ولسبب غير معروف فإن الرجال يعشقون تقوس قدمي المرأة.

الإثارة مرادف للثقة بالنفس

حين تعلم المرأة أنها تبدو بشكل جيد ومثير أنثاء ارتداء الكعب العالي، فإن ذلك سيجعلها تشعر بالثقة بالنفس. والثقة بالنفس في غرفة النوم هي المفتاح الوحيد لعلاقة ناجحة وصحية. هذه الثقة ستجعل المرأة تبادر وتتفاعل وتمنحه كل ما يثيره وبالتالي تضمن علاقة رائعة للطرفين. وبشكل عام الثقة في غرفة النوم من عوامل الإثارة .

التأثير البصري

الفكرة التي نذكرها بشكل دائم لكونها الاهم، التأثير البصري. الرجل مخلوق غير حسي أي أنه وخلافاً للمرأة لا يمكنه الشعور بالإثارة من خلال المشاعر والملامسات فقط بل يحتاج إلى التأثير البصري. فإن لم يتمكن من الرؤية فلن يستمتع بالعلاقة، وحين ترتدي المرأة الكعب العالي فهي تقدم له الصورة الأكثر إثارة على الإطلاق. ويمكن مضاعفة تأثير الكعب العالي بإرتداء اللون الاحمر وربما قليل من طلاء الأظافر باللون نفسه. فالاحمر هو لون الإثارة لكونه يرتبط بالحب والخصوبة والجنس.

التخيلات الجنسية

النقطة هذه ترتبط بالإيحاء الجنسي الذي تحدثنا عنه في بداية الموضوع. الرجل بشكل عام خلال العلاقة الجنسية يلجأ إلى تخيلاته الجنسية الخاصة التي تثيره، وهو أمر شائع وطبيعي. وحين تمنحه المرأة صورة تكاد تلامس تلك التخيلات الجنسية فهو يدخل في مرحلة من الإثارة غير المسبوقة وقد لا يضطر إلى اللجوء إليها لأنها باتت واقعاً ملموساً.. ما يعني فائدة مضاعفة للطرفين.