الرئيسية | مشاهير | أين اختفى سامي جوهر.. «برعي حاجب شاهد ماشفش حاجة»؟!

أين اختفى سامي جوهر.. «برعي حاجب شاهد ماشفش حاجة»؟!

القاهرة – ممدوح الصغير

في حي مدينة نصر كان اللقاء مع سامي جوهر، خلال رحلتي بالسيارة استرجعت ما في ذاكرتي ورحت أتذكر ملامح برعي المواطن الفقير الذي ظهر خلال المسرحيه ممثلاً للفئة الفقيرة.
في شارع محمد فريد أبو الحديد كان التوقف امام العقار رقم 55 .. الطابق الأول يسكنه سامي جوهر بالكامل.
بمجرد أن ضغطت علي الجرس فتح لي شاب في العشرين من عمره .. اخبرته بأنني علي موعد مع والده .. طلب مني الدخول وبعد دقائق قدم لي مشروب الضيافة.
دخل علي سامي جوهر وبعد فاصل من الترحاب، كان اللقاء وكان السؤال الاول ..

* من هو سامي جوهر؟
جوهر مصري ولد في حدائق القبه .. كنت واحدا من أسرة متوسطة .. والدي كان ضابط بالقوات المسلحه .. أنا رقمي 6 بين 11 أخ وأخت .. درست في كلية الآداب قسم علم النفس الذي أفادني كثيرا في الحياةالعامة.

* كيف كان الطريق للفن؟
كنت منذ طفولتي في برامج الأطفال في التليفزيون والإذاعة ، كنت أشارك في برنامج ماما سميحه .. كنت أتقاضي 4 جنيهات شهريا وذلك في ستينات القرن الماضي .. وفور انتهاء فقرتي في التليفزيون المصري كنت اسير مع صفاء أبو السعود وناديه أبو السعود ومحمد العزبي وسلوي أبو النجا حتى مقر الإذاعة المصرية من أجل المشاركه في برنامج ابله فضيله.

* كنت في برامج التليفزيون فلماذا لم تحترف الفن من ابوابه؟
المشكله في مصر أن الطفل له فرصه في الظهور، أما الشاب في فترة التحول فإنه يمر بفترة ركود .. وأنا كنت قاب قوسين او أدنى من المشاركة في فيلم الخطايا .. كنت مرشح لأداء دور عبد الحليم حافظ في فترة الطفولة .. كان عبد الحليم حافظ في المستشفي وذهبت في صحبة حسن الإمام لزيارته ولا أدري لماذا كنت مصراً على اصطحاب شقيقي الأصغر يحيى الذي كانت الرهبة تسيطر عليه خوفاً من هذا. عندما دخلنا على عبد الحليم طلب مني الجلوس وظل شقيقي يحيي واقفا عند الباب .. فطلب منه عبد الحليم الدخول .. ونظر إلى حسن الإمام وقال له هذا سوف يؤدي دوري في الخطايا .. هو يحمل نفس الخجل الذي بداخلي.
كانت سعادتي كبيره ولأنني فرحت بما ناله شقيقي يحيى ..جاءتني الفرصة وشاركت في مسلسل زوجي البطل وهو مسلسل تدور قصته حول حياة البطل احمد عبد العزيز.

* وكيف كانت ظروف لقائك بعادل إمام؟
خلال دراستي بكلية الاداب بجامعة عين شمس .. كانت لي صلة قوية بيحيى الفخراني وفاروق الفيشاوي وسيد عزمي .. الفخراني كان يدرس الطب معنا وكان أحمد راتب في الهندسة وكنا نقيم حفلات جامعيه ونشارك جميعا في مسرحيات الجامعه.
وحكايتي مع عادل إمام لعبت الصدفة فيها دوراً كبيراً .. فقد كنت أسير بسيارتي في شارع القصر العيني .. ورغم أنني كنت أسير بسرعة كبيرة إلاّ أنني لمحت شوقي شامخ يسير في الشارع وتوقفت وعرضت عليه أن أوصله وأثناء وجوده معي قال لي إنه سوف يذهب الي هاني مطاوع للعمل معه مساعد مخرج في مسرحيه عادل إمام .. وطلب مني أن أذهب معه ربما أجد أية فرصه ولو كانت في الطاقم المساعد .. وبالفعل تم إسناد مهمة مساعد سّميع لي .. كنت اسمع السيناريو مع أبطال العمل.
وخلال فترة البروفات لم أكن مرشح للظهور في المسرحية .. كان هناك كومبارس سوف يدخل بزجاجة المياه الغازيه لعادل امام .. وكانت المفاجأة يوم الافتتاح أن الشاب اختفى ودون أن تردد دخلت أنا بالزجاجة، الأمر الذي أدهش عادل إمام وجعله يطيل الحوار معي حيث لم يكن ذلك مكتوباً في نص المسرحية. وفي نهاية الليلة طلب مني عادل إمام الاستمرار وبالفعل ظللت أؤدي الدور طوال 5 سنوات من إجمالي 7 سنوات من عرض المسرحيه.

* هل هناك ذكريات خلال فترة العمل؟
صلتي مع عادل إمام صارت قوية خلال سنوات عرض المسرحية. وللعلم هو إنسان ذكي .. نجح واستمر لانه يفكر في الجو المحيط به .. عندما كان يرى في يد أحد الجمهور مروحة ورقية كان يعطي الأمر بان يتم الكشف علي المكيف الرئيسي للمسرح.
عادل إمام كان يحترم الجميع في المسرحية .. وأثناء رحلة لعرض المسرحيه بالكويت .. أعد الفندق طاولة أكل للأبطال .. وأخرى للعمال، وفور دخول عادل وبمجرد رؤيته للمنظر .. طلب من المترو أن يتناول الجميع الغداء علي مائدة واحدة ورفض أن يجلس العمال علي مائدة بمفردهم.
وسوف أروي موقفا آخر يوضح انسانية عادل إمام .. اتصل بي ذات مرة وطلب أن انتظر في ميدان التحرير، ثم قدم بسيارته المرسيدس الجديدة وطلب مني أن أترك سيارتي وأركب معه .. وكان معه سعيد طرابيك وتوجهنا الي حي السيده زينب .. كنت أتوقع أنه سوف يقضي ليله هناك .. وأننا سوف نتناول العشاء في مطعم الرفاعي ولكن السيارة لم تتوقف عند الرفاعي بل دخلت حواري السيده زينب .. اللافت لدهشتي أن عادل إمام كان متنكراً إذ كان يرتدي جلباب ويلف وجهه بشال كبير.
عندما دخلنا بالسيارة الحارة الضيقة قال لي: اليوم زفاف عامل الستارة وطلب مني أن أحضر زفافه .. لازم عروسته تشعر انه مهم .. وبالفعل صعد عادل الي حفل الزفاف الذي كان مقاماً في سطوح العمارة .. وعندما وجد والدة العريس .. نزل اليها وجلس علي الارض وبارك لها .. رحلة السيدة زينب كشفت لي حقيقة الإنسان داخل عادل إمام.

* هل هناك ذكريات آخري مع عادل امام؟
نعم .. طلب لي راتب شهري دائم من سمير خفاجي صاحب الفرقة الذي وافق علي الفور.وفي عيد ميلاده كنا نعرض بالاسكندريه .. كتبت فيه قصيدة زجل وعتبت عليه لانه رفض أن أقود سيارته المرسيدس.

* هل استفدت من العمل في المسرحية ؟
انا دوري في المسرحية 5 دقائق ولكن صنع مني نجم .. مؤخرا التقيت عادل إمام وقال لي إنه كان في سيرتي مع د.الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق .. هكذا أصبح دوري حديث كبار المسئولين.

* اذا كنت استفدت لماذا تركت المسرحيه؟
جاءت لي فرصه دراسه الطيران بأمريكا وسافرت.

* هل أخبرت عادل إمام او مدير الفرقه؟
أنهيت دوري في إحدى الليالي وسافرت مباشرة إلى أمريكا في العاشرة صباحا، وهناك درست 800 ساعة طيران .. ولكن للأسف لم يكن معترفاً به في الوطن العربي. كنت هناك سائق طائرة airtaxi وهي طائرة صغيرة أشبه بالتاكسي تطوف بين المدن. كنت في أمريكا أقيم في فنادق 5 نجوم. في الطابق الخمسين كنت أرى أمريكا من أعلى السحاب ولكنني رفضت الاستمرار لأنني لم أصب بهوس الحلم الأمريكي. عدت إلى الشرق الأوسط وعملت في الخطوط الجوية الكويتية كرئيس طاقم الضيافة وكنت مسئول عن رحلات كبار المسئولين.

* هل كان لك لقاء مع عادل امام بعد السفر؟
نعم .. التقيته في لندن .. قال لي: يا جوهر ليه سافرت كل اصدقائك اصبحوا نجوم ؟ قلت له: يا أبو رامي أريد الاستقرار وشعرت أن الفن لن يمنحني الاستقرار.

* ما هي هوايتك؟
خلال فترة عملي في الطيران كنت أكتب بشكل منتظم في مجلة صباح الخير وتوقفت عن الكتابه منذ 12 عاما .. كتبت مقالات عن السياحه في عدة مجالات .. بالاضافة إلى أنني أعشق الرسم وابنتي ورثت موهبة الرسم مني.

* ماذا تعمل الان؟
لدي قرية سياحيه أديرها في راس شيطان، بخلاف عملي كمستشار سياحي لأكثر من شركة.

* لماذا كان الاستثمار في السياحة؟
هو مورد جيد في الكيان الاقتصادي وتستطيع من خلاله أن تعلن عن نفسك للآخر. كل رواد قريتي أجانب.

* لماذا استمر عادل امام في القمة؟
لانه عرف كيف يختار أدواره.

* هل شاركت في أعمال أخرى بعد العودة إلى مصر؟
نعم طلب مني خالد يوسف ان اشارك في 4 مشاهد في فيلم “حين ميسرة” وشاركت ولم أتقاض أجر، رغم صلتي القوية مع خالد يوسف.

popupsunsense