الرئيسية | اختيار ايف | أسوأ إطلالات النجمات علي السجادة الحمراء في حفل أوسكار 2016

أسوأ إطلالات النجمات علي السجادة الحمراء في حفل أوسكار 2016

تتجه أنظار العالم أجمع إلى حفل أوسكار 2016 في دورته الثامنة والثمانين، ذلك الحدث الذي ينتظره عشاق السينما كل عام، والذي ينطلق من «هوليود» عاصمة الفن السابع وبلد الصناعة الأشهر في تاريخها.

إطلالاتمختلفة حضّرتها النجمات خلال حفل أوسكار 2016 تحديداً منذ أشهرٍ ليتنافسن مع زميلاتهنّ على لقب “الأجمل والأنسب والأرقى والأحسن“، منهنّ من نجح في الإختبار بامتيازٍ ومنهنّ من فشل بإخفاقٍ لأنّ أزياءهنّ التي اعتقدن أنّها تلائمهنّ وتناسبهنّ جعلتهنّ مسخرة الجميع بشناعتها وبشاعتها وقباحتها، وعنها وجب علينا التحدث والتكلّم ونقلها إليكم كما هي.

– أليسيا فيكاندر: تألّقت بفستانٍ أصفر لم يتناسب تماماً مع طولها، كما وأنّه جسّد حجم صدرها كما هو في الحقيقة، وتصميم القماش المُستخدم من الخلف بدا كالستائر الملفوفة ببعضها البعض.

– ميندي كايلنغ: تألّقت بهذا الوشاح الأزرق الذي زاد من حجمها عوضاً عن إخفاء سمنتها بطريقة أو بأخرى.

– ووبي غولدبرغ :عادةً ما ترتدي السيّدات والآنسات اللون الأسود لأنّه يخفي عاهات الجسم وتضاريسه، ولكن عند ووبي للأسف انقلبت المقاييس كلّها وتبدّلت القاعدة المعروفة.

– ديان وارن: تألّقت بثيابٍ وحذاء رجوليّة بامتياز لم تعطها للأسف أي أنوثة أو جاذبيّة.

– أوليفيا وايلد: اختارت فستاناً أبيضَ جميل ولكنّه مكشوف عند منطقة الصدر بشكلٍ مبالغ فيه بعض الشيء.

– روني مارا: ارتدت فستاناً أبيض شنيع عكس بهاتة بشرتها فشبّهه البعض بغطاء الطاولة، ونسّقته مع حذاءٍ صيفي سلب منها الجاذبيّة التي كان عليها التألّق بها.

– ساندي بويل: هي مصممة أزياء عالميّة ولكنّ إطلالتها هنا في الأوسكار لم تعكس هذا الواقع أبداً.

– تشارلوت رامبلينغ: تألّقت بفستانٍ قبيح وبسيط جداً وعادي لا شك في أنّه لا يتلاءم أبداً مع أجواء الحفل وأهميّته.

– راشيل ماك ادامز: لونٌ جميل تناسب تماماً مع لون بشرتها ولكنّ بساطته المبالغ فيها بعض الشيء لم تُظهر مفاتنها المشهورة عندها.

– ليدي غاغا: اعتدنا أن نراها ترتدي الأزياء الغريبة والعجيبة، وها هي تطل هذه المرة أيضاً على السجادة الحمراء بزيٍ أخفى تضاريسها نعم ولكنّنا لم نفهم ما إذا كان فستاناً أم جمبسوتاً بالضبط!

– كيت وينسلت: تألّقت بفستانٍ أسود عادي جداً ولا شك في أنّ نوع القماش اللمّاع المستخدم فيه جسّد بدانتها ولم يخفِها، وحتّى أنّ شعرها لم يبدُ مصففاً بعناية كعادته.

– ليلي كول: هي عارضة أزياء عالمية ولكنّ ما ارتدته من زيٍ لم يُعرف بدايته من نهايته جعلها تبدو كطالبة مدرسة عادية.

– كريستين تشولي: ارتدت فستاناً لونه يشبه القهوة الممزوجة بالحليب الدسم!

– صوفي تورنر: بيدو أنّها ارتدت فستانها الشفاف من دون ملابسها الداخليّة.

– جينيفر جيسون لي: الكل أجمع على أنّ فستانها الطويل لم يتناسب أبداً مع قامتها القصيرة!

– إيسلا فيشر: تميّزت بفستانٍ عادي جداً رجّح البعض أنها سبق وارتدته في حفل تخرّجها من الجامعة.

– كيت بلانشيت: لم تنجح هذه المرّة بجذب أنظار الموجودين إليها، فالورود الكثيرة على فستانها لم تلاءم عمرها ومكانتها.

– هايدي كلوم: فشلت في ظهورها بهذا الفستان البنفسجي اللون والكل أكّد أنّ الوردتين الكبيرتين عليه جعلتاها تبدو كتلميذة مدرسة.

– آيمي بولر: تألّقت بفستانٍ أسود وعليه طُبعت الورود من كل الأشكال والألوان.

 

popupsunsense